بلاد نيوز - مؤسسة العين التابعة للسيستاني تنهي ملتقاها السنوي باطلاق الحملة الإنسانية الخامسة لخدمة أيتام العراق

عدد المشاهدات : 625
ملتقى مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية السنوي العام في مدينة النجف الأشرف ملتقى مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية السنوي العام في مدينة النجف الأشرف

النجف الاشرف (بلاد نيوز - Bilad News) - تقرير: فراس الكرباسي.

أنهت مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية ملتقاها السنوي العام في مدينة النجف الأشرف بحضور المشرف العام على المؤسسة، ورئيسها، وجمع من العاملين والمندوبين والمتطوعين ،إستعداداً لإطلاق الحملة الإنسانية الخامسة لخدمة أيتام العراق. 

المشرف العام على المؤسسة الشيخ أمجد رياض أكد في كلمته أن "المؤسسة مقبلة على حملة إنسانية كبرى تحقق عنوانين، الأول الصدقة الجارية، والأخر كفالة الأيتام، مشددا على ضرورة تضافر الجهود لأجل إنجاحها".

من جانبه أوضح رئيس المؤسسة احمد عبد الحسين راضي السوداني، خلال كلمته أن "المؤسسة لا تسعى الى توفير الدعم المادي لليتامى فقط ، بل تتعداه الى صناعة إنسان قادر على بناء نفسه ومجتمعه من خلال توفير منظومة متكاملة من الرعاية من جميع النواحي ، من هنا حققت المؤسسة سلسلة من الإنجازات، منها ما هو إسكاني كمجمعي الامام الجواد والباقر (ع) وغيرهما، ومنها ما هو خدمي كمبنى الأنجم الزاهرة، ولا يزال العمل جاريا على قدم وساق لإكمال المشاريع التي لا تزال قيد الإنجاز كما هو الحال في مركز حكايتي ، المشروع التنموي الأكبر على مستوى العراق والمنطقة وغيرها".

وتابع رئيس المؤسسة قوله، إن "من أهم أسباب نجاح المؤسسة وتطور عملها في مدة قياسية -إذا ما قورنت بمؤسسات محلية وعالمية -هو التزامها بتوجيهات المرجع الأعلى السيد السيستاني (مدّ ظلّه)، والتزامها بالضوابط الإدارية التي فرضتها في العمل، وإيمان عامليها بالقضية الإنسانية التي تحملها، فضلا عن دعم المؤمنين لها بالمال والجهد".

واردف السوداني "استكمالا لسلسلة المشاريع الريعية المنجزة لخدمة يتامى العراق تستعد المؤسسة لإطلاق حملتها الإنسانية الخامسة ابتداءً من 15 من شهر شعبان المعظم حتى نهاية شهر رمضان المبارك، داعيا الى ضرورة مضاعفة الجهد وتكثيف العمل لإنجاح الحملة التي يجمعنا فيها هدف مشترك هو رعاية الأيتام".

مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية هي مؤسسة إنسانية عالمية مستقلة تعمل تحت لواء المرجعية العليا للسيد السيستاني وتعنى بشؤون يتامى وعوائل الشهداء من ضحايا العمليات الإرهابية التي هبت ريحها السوداء على بلدنا العزيز بعد أحداث 9/4/2003 والتي خلفت عدداً هائلاً من اليتامى والأرامل, فوجد ثلة من العراقيين أنفسهم ملزمين دينياً وأخلاقياً في مد يد العون والمساعدة لهذه العوائل المنكوبة, فعُقد العزم على تأسيس مؤسسة خيرية للقيام بذلك, فكانت مؤسسة العين التي وُلدت من رحم المعاناة كي تحتضن يتامى هذا البلد الجريح وأسرهم المنكوبة لتتعهدهم بالرعاية والعناية من جميع النواحي (المادية والصحية والتربوية والنفسية) منذ تأسيسها في 13/1/2006 ولحد الآن لايُثنيها عن تحقيق هدفها النبيل هذا أي عائق ورقم التسجيل في الأمانة العامة لمجلس الوزراء مكتب مساعدة المنظمات غير الحكومية 71970 1Z في بغداد/..(انتهى)

 

 

Bilad News Agency © 2019

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة