محافظ الديوانية: لجئنا الى حملات (الجهد الذاتي) لتنفيذ المشاريع الخدمية بسبب ضعف التخصيصات المالية والديون السابقة

عدد المشاهدات : 7798

العراق - الديوانية ( بلاد نيوز biladnews ) : تتلخص الاسباب التي تكمن وراء ضعف الخدمات في مختلف مناطق محافظة الديوانية بعدم وجود بنية تحتية لمختلف القطاعات نتيجة الاهمال الذي مر بالقطاعات الخدمية على مدى عقود وضعف التخصيصات المالية المقدمة الى المحافظة مقارنة بحاجتها الى المشاريع المراد تنفيذها فضلا عن ديون تكبدتها تشكيلات العقود عن مشاريع نفذت في العام 2008 على حساب موازنة العامين 2009 و 2010

خطط ودراسات ومشاريع يقول محافظ الديوانية سالم حسين علوان: ان المحافظة منشغلة باعداد خطة شاملة للنهوض بواقع الزراعة للتغلب على المعوقات التي اثرت سلبا على بروز الديوانية كمدينة زراعية بعد ان تعرض هذا القطاع الى مشاكل جمة من بينها شحة المياه نتيجة التجاوزات الحاصلة من المحافظات المجاورة والتشريعات غير المنصفة خلال موازنة العام الجاري وغياب دور مركز الارشاد الزراعي لتوعية المزارعين والفلاحين وتوجيههم بالارشادات الزراعية الجديدة.

حملات الجهد الذاتي وعن المشاكل التي عاشتها المحافظة نتيجة ضعف التخصيصات المالية وديون لمشاريع تنمية الاقاليم للعام 2008 التي بلغت 230 مليار دينار بين محافظ الديوانية ان الجهات المعنية في المحافظة قررت خوض تجربة – الجهد الذاتي – من خلال شن حملات بالتعاون مع الدوائر الخدمية كالبلدية والماء والمجاري والكهرباء والاتصالات لتنفيذ مشاريع باليات الدوائر وكوادرها حيث تم طمر العشرات من المستنقعات والمسطحات المائية وتنفيذ مشاريع مياه الصرف الصحي وفرش وتبليط البعض من الشوارع ورفع التجاوزات عن شبكات الكهرباء والماء وتأهيل الحدائق والمتنزهات والجزرات الوسطية وتوزيع الحاويات وأكياس النفايات، وخير الامثلة على النجاحات التي حققتها حملات الجهد الذاتي مشروع تأهيل شارع سالم وما طمر من مستنقعات في الحي العسكري وغيره.

وفي مجال الاستثمار أوضح المحافظ ان عدة مشاريع أنجزت من بينها معمل الاسفلت والبيوت البلاستيكية والمباشرة بتنفيذ مول الديوانية التجاري. فضلا عن نية المحافظة بالمشاركة في ملتقى تركيا الاستثماري المؤمل اقامته في ايلول المقبل لغرض التأثير على وفود شركات الاستثمار العربية والاجنبية وترغيبها بالعمل في مدينة الديوانية.

مشاريع وعقوبات عن مشاريع العام الجاري ضمن تنمية الاقاليم فيقول معاون محافظ الديوانية للشؤون الفنية المهندس نجاح ناجي العطية: ان دائرة تشكيلات العقود في المحافظة اتمت اجراءاتها للاعلان عن 60 مشروعا في قطاعات مختلفة بكلفة 83 مليار دينار كان لقطاع التربية الحظ الاوفر حيث خصص مبلغ 18 مليار دينار لتنفيذ العديد من المشاريع من بينها انشاء مدارس بدلا عن الطينية واخرى آيلة للسقوط وأجنحة سعة 6 صفوف في المدارس المكتظة بالطلبة، مبينا ان المحافظة اصدرت قرارا بحجز الاموال المنقولة وغير المنقولة شمل 16 شركة لم تنفذ مشاريعها ضمن الشروط المتعاقد عليها وأمهلت شركات اخرى فرصة اخيرة لانجاز ما بعهدتها من مشاريع قبل ان تتخذ الاجراءات نفسها بحقها وأضاف: تمكنت المحافظة من انجاز 65 مشروعا من اصل 90 مشروعا ضمن مشاريع تنمية الاقاليم للعام 2008 .

كما عملت الجهات ذات العلاقة على تحسين الخدمات في القرى والارياف من خلال تنفيذ حملات خدمية موسعة اسفرت عن شق الطرق وترميم المدارس وتحسين شبكات الكهرباء وكري الانهر والجداول اضافة الى اعداد مشاريع تنمية الاقاليم للعام الجاري والتي خصص منها 3 مليارات دينار لانارة القرى فضلا عن تنفيذ مشاريع متعددة في قطاعات مختلفة كالبلديات والتربية والصحة والزراعة وغيرها.

مواطنون يتمنون وينتظرون تقول جنان معن – معلمة –: ان الاحياء الشعبية في الديوانية شهدت تغييرا معقولا في مجال الخدمات الا ان هذا التغيير مازال دون مستوى الطموح واعتقد ان تفعيل الجهد المبذول امر لابد منه للقضاء على مشاكل الخدمات في عموم مناطق المحافظة او على الاقل الحد منها, اما علي حسين عذاب – اعلامي – فيقول: ان اكثر ما اراحنا من اجراءات اتخذت مؤخرا في مجال الخدمات العامة ما قام به المجلس الاعلى لحماية وتحسين البيئة عندما منع ظاهرة تربية الابقار والاغنام داخل الاحياء السكنية بعد ان اتسعت رقعة هذه الظاهرة غير الحضارية , بينما بين مهدي صالح – كاسب –: ان المتابعة الدقيقة والاجراءات الصارمة ومحاسبة المقصرين لابد من تفعليها لغرض الحصول على نتيجة تلبي تطلعاتنا وتسهم في بناء المجتمع اقتصاديا وخدميا وأمنيا واجتماعيا.

متابعات – صحيفة الصباح – عباس رضا الموسوي|

 

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة