المرجع المدرسي يشيد بقرار وزير العدل السماح لعلماء الدين التبليغ داخل السجون

عدد المشاهدات : 2474

العراق -النجف الاشرف(بلاد نيوز)-ب ك-أعرب المرجع الديني  محمد تقي المدرسي  عن ارتياحه وسعادته لقرار وزير العدل العراقي السماح للمرشدين الدينيين بدخول السجون لالقاء المواعظ والخطب الدينية عليهم. ودعاالمرجع المدرسي علماء الدين والحوزة العلمية لأخذ دورها الاجتماعي في حل المشاكل الفردية والاجتماعية ، وعدّ عالم الدين بمزلة عالم النفس يحل العقد النفسية والاجتماعية، كما حذر في الوقت نفسه من الوقوف امام عالم الدين في مختلف المراكز والاماكن ، ودعى عالم الدين ان يدخل في كل مكان لأداء دوره الرسالي. 

وفي حديث لجمع من علماء الدين وطلبة الحوزة العلمية في كربلاء المقدسة قال المرجع المدرسي "ان علماء الدين في العراق اليوم ليسوا معزولين عن المجتمع، وقد أبيد ذلك الذي كان يقف امامهم في اشارة منه الى الطاغية البائد، واضاف :بان عالم الدين يجب ان يدخل في كل مكان، وله ان يحتج على من يمنعه ويقف في طريقه ويسأله عما اذا كان من بقايا النظام الصدامي أم لا...؟! واضاف مستطرداً: ان عالم الدين لا يجب ان يجلس مكتوف الايدي إزاء المشاكل والازمات التي يعيشها المجتمع، لان كونه عالم الدين فهو يرتبط باخلاق الناس وعقائدهم دينه". 

وفي معرض حديثه عن اهمية دور علماء الدين في المجتمع لانه يصبّ في خير الناس وصلاحهم، دعا المرجع المدرسي علماء الدين في العراق ان" يدخلوا في الجامعات و المدارس الثانوية وايضاً في الدوائر الحكومية، موضحاً بانه يجب ان يكون محوراً لحل مشاكل الناس، واضاف ايضاً: اذا وجد المجتمع التفاعل من علماء الدين فانه سيتفاعل ليس معهم وحسب وانما مع الدين الذي يهدف الى خلاص الناس وتحقيق طموحاتهم. من جهة اخرى طالب المرجع المدرسي الحوزة العلمية الى دراسة الاخلاق، واصفاً عالم الدين بانه عالم النفس الاجتماعي كما هو نفسه عالم النفس الفردي. وقال موضحاً: من اوليات عمل عالم الدين هو اصلاح الناس من امراضهم النفسية الاخلاقية الكثيرة. وقال المرجع المدرسي في هذا السياق: ان المجتمع اليوم بحاجة الى تقويم في الجانب الاخلاقي، واضاف موضحاً: بان البعض ربما يحملون مشكلة الكذب والبعض الاخر مشكلة النكول بالعهد او مشكلة الجبن أو الازدواجية في الشخصية وغيرها". 

واشار" الى وجود مشاكل اجتماعية يعاني منها المجتمع بسبب سياسات التجهيل والتضليل التي فرضها نظام الطاغية البائد. وقال : ان علماء الدين يجب ان يأخذوا دورهم الحقيقي في حل هذه المشاكل. من جانب آخر دعا المرجع المدرسي الحوزة العلمية الى الاهتمام بدراسة العقائد ، وقال ان عالم اليوم يعيش مشكلة البحث عن العقائد، واشار الى ان عقائد المجتمع الاسلامي تتعرض لاسهم مسمومة، ويجب ان تتبلور العقائد وتترسخ في النفوس، ودعا عالم الدين الى ان يكون طرحه العقائدي والفكري قوياً وجدياً".

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة