وزارة الثقافة تنعى العلامة القرشي: العراق فقد عالما جليلا وفقيها متنورا

عدد القراءات : 4010

العراق-بغداد(بلاد نيوز)- نعت وزارة الثقافة المفكر الإسلامي والمؤرخ الكبير الشيخ باقر شريف القرشي الذي وافته المنية  امس الاحد في النجف الاشرف اثر مرض عضال .

وقال وكيل وزارة الثقافة طاهر الحمود في بيان له  تلقت (وكالة بلاد نيوز )نسخة منه  اليوم اننا"  تلقينا بحزن واسى شديدين نبأ وفاة المفكر الإسلامي والمؤرخ الكبير الشيخ باقر شريف القرشي بعد عمر حافل قضاه في البحث والتطوير والتحقيق ".

وأضاف " إن رحيل المغفور له يشكل خسارة كبيرة للعالم الإسلامي والمجتمع العراقي على وجه التحديد , كما هو خسارة للأوساط الفكرية والعلمية والدينية التي فقدت بغيابه عالما جليلا , وفقيها متنورا أغنى المكتب الإسلامية بمؤلفاته وتحقيقاته".

وأوضح  الحمود " إن عزاءنا في هذه الخسارة الكبيرة هو ما خلفه الفقيد من كنز علمي رصين وسيرة وضاءة ستكونان مشعلا وقادا ومنهلا لا ينضب للأجيال القادمة ".

وختم البيان قائلا" بهذا الرحيل المفجع نتوجه بخالص العزاء لاسرة الفقيد ونسأل الله إن يلهمنا وإياهم الصبر والسلوان وان يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته .

وكان الشيخ باقر شريف القرشي قد توفي امس الاحد في محافظة النجف أثر مرض عضال، وذكر مكتبه ان " الشيخ القرشي وافته المنية صباح الاحد في منزله بالنجف إثر مرض عضال عن عمر تجاوز الخامسة والثمانين عاماً.

وولد الشيخ القرشي عام 1927 في مدينة القاسم بمحافظة بابل وبدأ بدراسة العلوم الدينية منذ ايام صباه على يد والده الذي كان معتمد المرجعية الدينية انذاك في مدينة القاسم ثم انتقل بعدها الى مدينة النجف الاشرف لاكمال دراسته الحوزوية ، ومن ابرز اساتذته المرجع الديني الاعلى الراحل اية الله العظمى ابو القاسم الخوئي .

وللقرشي عدة مؤلفات في علوم وأصول الدين والسير الذاتية ونال عدة جوائز دولية .

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة