وزارة الثقافة تنعى العلامة القرشي: العراق فقد عالما جليلا وفقيها متنورا

عدد المشاهدات : 3193

العراق-بغداد(بلاد نيوز)- نعت وزارة الثقافة المفكر الإسلامي والمؤرخ الكبير الشيخ باقر شريف القرشي الذي وافته المنية  امس الاحد في النجف الاشرف اثر مرض عضال .

وقال وكيل وزارة الثقافة طاهر الحمود في بيان له  تلقت (وكالة بلاد نيوز )نسخة منه  اليوم اننا"  تلقينا بحزن واسى شديدين نبأ وفاة المفكر الإسلامي والمؤرخ الكبير الشيخ باقر شريف القرشي بعد عمر حافل قضاه في البحث والتطوير والتحقيق ".

وأضاف " إن رحيل المغفور له يشكل خسارة كبيرة للعالم الإسلامي والمجتمع العراقي على وجه التحديد , كما هو خسارة للأوساط الفكرية والعلمية والدينية التي فقدت بغيابه عالما جليلا , وفقيها متنورا أغنى المكتب الإسلامية بمؤلفاته وتحقيقاته".

وأوضح  الحمود " إن عزاءنا في هذه الخسارة الكبيرة هو ما خلفه الفقيد من كنز علمي رصين وسيرة وضاءة ستكونان مشعلا وقادا ومنهلا لا ينضب للأجيال القادمة ".

وختم البيان قائلا" بهذا الرحيل المفجع نتوجه بخالص العزاء لاسرة الفقيد ونسأل الله إن يلهمنا وإياهم الصبر والسلوان وان يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته .

وكان الشيخ باقر شريف القرشي قد توفي امس الاحد في محافظة النجف أثر مرض عضال، وذكر مكتبه ان " الشيخ القرشي وافته المنية صباح الاحد في منزله بالنجف إثر مرض عضال عن عمر تجاوز الخامسة والثمانين عاماً.

وولد الشيخ القرشي عام 1927 في مدينة القاسم بمحافظة بابل وبدأ بدراسة العلوم الدينية منذ ايام صباه على يد والده الذي كان معتمد المرجعية الدينية انذاك في مدينة القاسم ثم انتقل بعدها الى مدينة النجف الاشرف لاكمال دراسته الحوزوية ، ومن ابرز اساتذته المرجع الديني الاعلى الراحل اية الله العظمى ابو القاسم الخوئي .

وللقرشي عدة مؤلفات في علوم وأصول الدين والسير الذاتية ونال عدة جوائز دولية .

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (2 منشور)

ايمان من الكويت 18/06/2012 22:26:55
نعزي مولانا صاحب العصر والزمان عج والمراجع العظام والامه الاسلاميه بوفاه شيخنا العزيز الشيخ باقرشريف القرشي صاحب الخلق الرفيع والموسوعات الكثيره والتي كان يدافع عن اهل البيت ع من خلالها فحشره الله معهم في جنات النعيم امين يا رب العالمين وإن كنا لم نستطع تكريم هذا الشيخ الجليل في حياته فلنصلي له صلاه الوحشه هذه الليله حتي ندخل عليه السرور إنشاء الله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
{{ يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي }} إنا لله وإنا إليه راجعون ، بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدرة،
تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة آية الله المحقق الشيخ باقر شريف القرشي رحمه الله تعالى بعد عمر قضاه في خدمة المذهب وإعلاء كلمة الدين وسيرة الأئمة الطاهرين صلوات الله عليهم أجمعين.
وبهذه المناسبة الأليمة نعزي مراجع الدين العظام وطلبة الحوزة العلمية والعالم الإسلامي أجمع بفقدان علم من أعلام الدين والتشيع العلوي المفكر الإسلامي المعطاء آية الله شيخنا الجليل المؤرخ الفذ المجاهد المفكر الكبير سماحة العلامة المحقق والباحث والمؤرخ الإسلامي القدير آية الله الشيخ باقر شريف القرشي الذي وافاه الأجل المحتوم يوم الأحد في مدينة النجف الأشرف أحزننا كثيرا لسبب حبه وتفانيه للإسلام والعثرة الطاهرة من آل البيت {ع {. سماحته {رحمة الله عليه{،خلّف آثاراً علمية وأدبية كثيرة تمثلت في مصنفاته الكثيرة وتحقيقاته المتنوعة على جميع الأصعدة والمستويات الدينية. لهذا السبب انتشرت كتبه في العالم كله وأثرت المكتبة الإسلامية بشكل عام والمكتبة الشيعية بشكل خاص إثراء قل ما نجد له نظيراً في دنيا الإسلام . نسأل الله تعالى أن يتغمد الفقيد الغالي برحمته الواسعة وأن يعلي من درجاته العاليات وأن يحشره مع النبي محمد وأئمة أهل البيت الطيبين الطاهرين {ع {. وأن يلهم أهله وذويه الكرام الصبر والأجر والسلوان،انه سميعٌ مجيب .
السويد/ مالمو الفنان التشكيلي محمد الكوفي/ أبو جاسم
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة