مدير بعثة الحج العراقية:اخر رحلات نقل الحجاج من العراق الى الديار المقدسة وصلت مطار المدينة المنورة

عدد المشاهدات : 5204
مدير بعثة الحج العراقية:اخر رحلات نقل الحجاج من العراق الى الديار المقدسة وصلت مطار المدينة المنورة


السعودية-مكة المكرمة(بلاد نيوز)- أعلنت الهيئة العليا للحج والعمرة عن وصول آخر حاج عراقي الى الديار المقدسة، فيما شهدت المدينة المنورة ولادة أول طفل من امرأة عراقية.

وقال مدير بعثة الحج العراقية في مكة المكرمة الدكتور حسين جمعة عباس في تصريح وبحسب مانقلتة الصباح  ان "اخر رحلات نقل الحجاج من العراق الى الديار المقدسة وصلت مطار المدينة المنورة أمس الاحد، تضم 427 حاجا وحاجة وبذلك يصبح عدد الحجاج الكلي الذين نقلوا جوا وبرا على مدى الايام الماضية 33 ألفا و(216) حاجا وحاجة، منهم 31 ألفا و(466) هم حصة العراق، فضلا عن الطواقم الادارية والطبية والاعلامية والمتعهدين وسائقي الحافلات".

يذكر ان" طائرات هيئة الحج والعمرة بالتعاون مع الخطوط الجوية العراقية واصلت على مدى الايام الماضية نقل الحجاج بواقع ثلاث رحلات يومية من المطارات العراقية الى مطاري المدينة المنورة وجدة في السعودية".

واضاف مدير البعثة ان "عدد الذين وصلوا مكة المكرمة حتى الان بلغ 22 الف حاج عراقي، فيما سيصل الباقون خلال الايام المقبلة بعد انهائهم أداء مراسم الزيارة لضريح النبي محمد (ص) في المدينة المنورة، مشيرا الى انه" تم استكمال جميع الاستحضارات للصعود الى المشاعر المقدسة، بما فيها تأمين حافلات النقل ومتطلبات أداء المناسك".

 وافاد عباس بأن "بعثة الحج، وبعد التشاور مع المتعهدين ومدراء مكاتب الفروع في المحافظات، قررت صرف مبلغ مالي لكل حاج وحاجة لغرض تأمين الطعام لهم خلال صعودهم الى عرفة ومنى  لصعوبة ايصال الطعام الى الحجاج في هذه المشاعر المقدسة".

يشار الى ان" رئيس الوزراء نوري المالكي قد اكد خلال لقائه رئيس الهيئة العليا للحج والعمرة  محمد تقي المولى الاسبوع الماضي، ضرورة تقديم افضل الخدمات الى الحجاج العراقيين".

في تلك الاثناء، اعلن الدكتور عباس ان البعثة بصدد توقيع اتفاق مع احدى الشركات لتأجير 100 خيمة قريبة من رمي الجمرات في منى لغرض اسكان الحجاج من كبار السن والمعاقين اثناء تأدية مناسك الحج.

وكانت لجنة الاوقاف والشؤون الدينية في مجلس النواب، قد أكدت في مؤتمر صحفي عقدته في مقر بعثة الحج العراقية في المدينة المنورة، ان خدمة الحج هذا العام تميزت عن الاعوام السابقة، مشيرة الى حدوث ما وصفته "طفرة كبيرة" حققتها الهيئة على مستوى الاداء وتقديم الخدمات لمقار سكن الحجاج.

وذكر رئيس اللجنة النائب علي العلاق، انه تم نقل الحجاج براحة ويسر نتيجة حركة الطيران الايجابية التي سارت بانسيابية عالية وبتوقيتات ثابتة، اضافة الى جودة النقل البري.

واشاد العلاق بالروح الاخوية التي سادت بين المرشدين من مختلف الطوائف، ودورهم المتميز في تحقيق هذا الهدف بين الحجاج.

من جانب اخر، تواصل البعثة الطبية العراقية تقديم خدماتها، التي لم تقتصرعلى الحجاج العراقيين فقط، بل شملت العرب والاجانب ايضا من خلال المراكز الصحية التي استحدثت في المدينة المنورة ومكة المكرمة والعيادات الاستشارية.

وقال مسؤول البعثة الطبية العراقية في المدينة المنورة الدكتور حسين مهدي البير ان" البعثة اعتادت على تقديم خدماتها لجميع الحجاج العراقيين والعرب والاجانب مجانا في المدينة المنورة ومكة المكرمة، اذ عملت العام الحالي على فتح خمسة مراكز صحية في المدينة، و17 مركزا صحيا ووحدة اسنان وعيون وجهاز سونار ومختبر في مكة، بالقرب من سكن الحجاج، فضلا عن عيادات استشارية تضم اختصاصات متنوعة، اضافة الى صيدليات متكاملة تحتوي على ادوية الامراض المزمنة و الاعتيادية تم استيرادها من قبل الوزارة من مناشئ رصينة لتقديم افضل الخدمات لضيوف الرحمن".

واضاف البير ان "اغلب الحجاج بحالة جيدة عدا ثلاث حالات تم نقلها الى المستشفيات السعودية، حيث تم اجراء عمليتي قسطرة لأحد الحجاج لاصابته بذبحة صدرية، وحالتي اصابة كسور لحاجتين نتيجة التدافع في المسجد النبوي الشريف، مؤكدا ان "البعثة تتابع حالتهم الصحية يوميا صباحا ومساء، مشيرا الى انه "تم افتتاح ردهة طوارئ في مقر البعثة في المدينة لاستقبال الحالات الطارئة وتقديم الاسعافات لها حتى نقلها الى المستشفيات السعودية بواسطة سيارات الاسعاف الخاصة بالبعثة". 

وكانت وزارة الصحة السعودية قد كرمت البعثة الطبية العراقية نتيجة الخدمات التي قدمتها للحجاج وصنفتها في المقام الاول بين البعثات الطبية للدول الاخرى.

على صعيد اخر، شهد موسم الحج الحالي ولادة اول طفل عراقي في المدينة المنورة.

وقال مصدر طبي ان" الحاجة العراقية رباب حسين احمد، التي قدمت من مدينة الفلوجة في الانبار لاداء مناسك الحج برفقة زوجها، ولدت طفلا في المدينة المنورة اسمته "محمد" تيمنا برسول الله محمد (ص)، مشيرا الى ان" الام وطفلها يتمتعان بصحة جيدة".

على صعيد متصل، قال محافظ كربلاء امال الدين مجيد الهر وبحسب مانقلة المركز الخبري لشبكة الاعلام العراقي ان" المحافظة انهت بنجاح عملية استقبال وتوديع الحجاج المتوجهين الى الديار المقدسة والذي بلغ عددهم اكثر من 14 الف حاج وحاجة قدموا من مختلف محافظات الوسط والجنوب وبغداد من خلال 201 قافلة كل واحدة تضم عددا من الحافلات، وأفاد ان عملية الاستقبال والتوديع التي تبدأ من مداخل المدينة حتى حدودها الغربية المتاخمة لمحافظة الانبار والتي تصل الى نحو 70كم استمرت لمدة 10 ايام تم خلالها تقديم جميع الخدمات للحجاج بما فيها الطعام والخدمات الصحية والعلاجية بعد ان تمت تهيئة محطة استراحة لضيوف الرحمن شمال قضاء عين التمر".

 من جهته وصف مدير عام شرطة كربلاء اللواء احمد زوين الخطة الامنية المنفذة لحماية الحجاج بالناجحة ولم تشهد عملية الاستقبال والتوديع أي خرق أمني.

 

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة