عام 2015 .. برنامج ثقافي جديد لاتحاد الأدباء والكتاب في النجف الأشرف

عدد المشاهدات : 7287
عام 2015 .. برنامج ثقافي جديد لاتحاد الأدباء والكتاب في النجف الأشرف

بلاد نيوز/ النجف/ فراس الكرباسي / افتتح اتحاد الأدباء والكتّاب في النجف الأشرف برنامجه الثقافي لعام 2015 بأمسيتين متتاليتين، بدأهما مساء الجمعة الثاني من كانون الثاني بجلسة نجفية بعنوان (المباني التراثية النجفية .. إطلالة على تاريخها الاجتماعي والسياسي)، حاضر فيها الدكتور حسن عيسى الحكيم والدكتور عبد الصاحب البغدادي والدكتور حمزة الخالدي.

فيما شهد مساء السبت الثالث من كانون الثاني حفل تكريم للمؤسسات والشخصيات التي دعمت وأسهمت في إنجاح البرنامج الثقافي للعام 2014، وهي خطوة مناسبة لإسداء الشكر والتقدير لداعمي الثقافة والتواصل الثقافي في محافظة النجف الأشرف بحسب تعبير الشاعر فارس حرّام رئيس الاتحاد. مضيفاً أن منهاج الشهر الأول السنة الجديدة سيشهد أمسية مهمة عن (مستقبل التعددية والتنوع الحضاري في العراق) سيستضيف الاتحاد فيها عدداً من الباحثين من طوائف ومكونات عراقية متعددة للحديث بهذا الشأن.

 

اللغة العربية في يومها السنوي

وللغة العربية مكان واهتمام في البرنامج كما أوضح الدكتور باقر الكرباسي نائب رئيس الاتحاد، مؤكداً حرص الهيأة الإدارية على مكانة اللغة العربية في برامجها الثقافية من خلال تخصيص أمسية مهمة بمناسبة يوم اللغة العربية ستلقى فيها محاضرتان مهمتان لمختصين في هذا المجال هما الدكتور عقيل الحاقاني عميد كلية الآداب في جامعة الكوفة، والدكتور عصام الغالبي، وتحمل الأمسية عنوان "دفاع عن اللغة العربية بمناسبة يومها السنوي" وذلك مساء الجمعة التاسع من كانون الثاني.

 

احتفاء بالمنجز الثقافي للدكتور عدنان البكاء 

ومنذ عدة سنوات واتحاد الأدباء في النجف الأشرف يقوم بخطوة رائدة في تكريم الأحياء من مفكرينا ومبدعينا وعلمائنا وأدبائنا وليس كما هو سائد بعد مماتهم، بالإضافة إلى الاحتفاء بالراحلين منهم، واستطرد القاص أحمد الموسوي أمين الشؤون الإدارية والمالية في الاتحاد أننا سنبدأ موسمنا الثقافي لعام 2015 بتكريم العلم الدكتور عدنان البكاّء والاحتفاء بمنجزه الثقافي الثر الذي امتد طيلة أكثر من أربعة عقود من عمره الإبداعي. منوهاً إلى أن البرنامج الثقافي للعام 2015 يضم أكثر من ثمانين أمسية، سيكون لناديي الشعر والسرد حوالي حصة الربع فيها، مضيفاً أن الموسم الجديد سيشهد إقامة ندوتين فكريتين كبرتين ستكون إحداهما بعنوان (النجف الأشرف .. تحديات ثقافية راهنة) تمتد جلساتها على يومين متتاليين، كما سيتميز الموسم – والحديث للموسوي - بانفتاح واسع على أدباء المحافظات من خلال إقامة جلسات حوار وشعر بين شعراء المحافظات إضافة الى الاحتفاء بشخصيات عديدة لها الأثر البالغ في مسيرة الثقافة العراقية والنجفية.

 

مهرجان أهلا بالحياة لشعراء النجف وكربلاء

القاص علي العبودي أمين العلاقات العامة والإعلام في الاتحاد وضح أن برنامج الاتحاد لعام 2015 يحتوي على جلسات متنوعة في الفن والمسرح والقصة اضافة الى الشعر، حيث هناك أمسية عن فن الكاريكاتير يستضيف الاتحاد فيها فنانين بارزين في هذا المجال هما الفنان عبد الرحيم ياسر والفنان خضير الحميري، وأمسية أخرى عن (الجميل والجليل في الخطاب الدرامي) إضافة الى مهرجان أهلاً بالحياة الذي سيستضيف شعراء من كربلاء وبابل والديوانية على امتداد ثلاث أمسيات ليشكلوا مع أصدقائهم من شعراء النجف باقة ورد كرنفالية للشعر والحياة.

 

تأبين الشاعر الراحل حمودي السلامي

ختاما قال الشاعر محمد الخالدي أمين الشؤون الثقافية في الاتحاد: سيقيم اتحادنا تأبينا استذكاريا مع شهادات أدبية وحياتية في ذكرى أربعينية الشاعر النجفي الراحل حمودي السلامي وذلك في الحادي والثلاثين من كانون الثاني مساء السبت في قاعة الجواهري. بحضور أدباء النجف الاشرف وذوي الفقيد ومحبيه، معقباً فيما ستستمر أمسيات الاتحاد في برنامجه لهذا العام بالتوالي كل يوم جمعة وسبت طيلة السنة باستثناء شهر رمضان المبارك الذي سيشهد انقطاعاً عن النشاط الثقافي كما المعتاد.

 

في يومها السنوي .. دفاع عن اللغة العربية

أدار الشاعر عادل البصيصي جلسة عن اللغة العربية أسهم فيها الدكتور عقيل الخاقاني والدكتور عصام الغالبي بعنوان (دفاع عن اللغة العربية في يومها السنوي ) وذلك مساء الجمعة في قاعة الحبوبي بإتحاد الادباء في النجف الأشرف.

في حديثه بحضور أدباء ومثقفين وأساتذة جامعات أكد الدكتور الخاقاني على دور القرآن الكريم في الحفاظ على اللغة العربية موضحا الدافع الإسلامي الذي أنتج علماء ولغويين  مسلمين من غير العرب ألَّفوا مختلف المصادر والمراجع التي نعود إليها في دراساتنا وبحوثنا ، بينما سلَّط الدكتور الغالبي الضوء على علماء االعصر الحديث والمناهج الدراسية التي يدرسها الطلبة في مختلف مراحلهم الدراسية وأهمية الحفاظ على سلامة اللغة العربية .

المعقبون من الحاضرين ناقشوا مع الدكتورين الخاقاني والغالبي لغة التواصل اليومي والإعلامي في وسائل الإعلام وأهمية أن يخلو الكلام من الأخطاء اللغوية في زمن كثرت فيه بينما تهتم الدول بلغتها القومية اهتماما بالغاً لم تَلْقَ مثله لغة القرآن الكريم في بلداننا العربية .

الى ذلك تشهد الاوساط النجفية الادبية اهتماما بالغا بسلامة اللغة العربية بعد مبادرات اتحاد الادباء في هذه المدينة الشاعرة مدينة الادب والبلاغة التي محورها ضرورة ان لا يسيء للغة العربية أيُّ شاعر أو ناثر وعليه ان يصلح أدواته الشعرية التي أولها سلامة اللغة.


إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة