مستثمرون: لا بناء لمشاريع الاستثمار دون دفع "الكومشن" لمدير بلديات ديالى

عدد المشاهدات : 4587

بلاد نيوز/ ديالى/ 

اتهم رجال اعمال ومستثمرون من مدينة خانقين بلديات محافظة ديالى بعرقلة الاستثمارات في مدينتهم بسبب هيمنة احزاب متنفذ على دوائر المحافظة وبلدياتها، فيما اشارت احدى الشركات الاستثمارية الى ان مدير بلديات ديالى يحاول ابتزاز شركاتهم بدعم يتلقاه من عصابات ومسؤولين متنفذين في المحافظة. وبحسب وكالة ليكس نيوز، فقد تشير وثائق حصلت عليها منذ اكثر من سنة ونصف حصلت احدى الشركات على اجازة استثمارية لانشاء لبناء مجمع سكني بواقع 1200 وحدة في مدينة خانقين، وفقا لقانون الاستثمار المرقم 13 لسنة 2006 ، حيث منحت الهيئة الوطنية للاستثمار مشروعا سكنيا وخصصته لاغراض "السكن الكريم لمواطني المنطقة"، الا ان مدير بلديات ديالى حيدر العتبي ومدير بلدية خانقين ابراهيم شاه محمد يختلقون اجراءات قانونية لايقاف المشروع او الغائه في حال عدم خضوع المستثمر لمطاليبهم. 

ويذكر كتاب رسمي صادر عن هيئة الاستثمار الوطنية موجهة لمحافظة ديالى والمرقم 343 في 27-12-2015، الذي يطالبهم بضرورة توقيع عقد مباشر بناء المشروع السكني، الا ان منذ هذا التاريخ رفض كل من مدير بلديات ديالى (حيدر العتبي) ومدير بلدية خانقين (إبراهيم شاه محمد) بتنفيذ التعليمات القانونية. ويقول احمد حمه امين، وهو رجل اعمال من مدينة ديالى، ان محاولات ابتزاز الشركات الاستثمارية ورجال الاعمال واضح لجميع الاطراف السياسية وبدعم منها واغلبهم يحاولون ابتزازنا بدعم من نواب برلمانيين وسياسين يشاركون مدراء البلدية "الغنيمة" ويهددون اغلب استثمارتنا بلالغاء. 

وتقول شركة (سرمود) انها متوقفة عن المباشرة بتنفيذ مشاريعها الاسكانية في محافظة ديالى بسبب العقبات التي يضعها مدير بلديات ديالى حيدر العتبي ومدراء البلديات الاخرى الذين يشكلون حلقة متكاملة تتفق على كل مشرع استثماري في المحافظة وتلغيه. 

وتقدمت شركات بشكوى الى مفتش عام وزارة البلديات تثبت عرقلة مدير بلديات ديالى تنفيذ المشاريع الاستثمارية فسارع مفتش عام وزراة البلديات بتشكيل لجنة تحري، وبعد اقل من اسبوع رفعت اللجنة المشكلة تقريرها الى المفتش العام والذي اكد التقرير ان بلديات ديالى مقصرة ولا تمتثل لاوامر هيئة الاستثمار الوطنية وهي من تعرقل بناء المشاريع. محافظ ديالى مثنى التميمي وجه بلديات محافظته بضرورة سرعة توقيع عقود الاستثمار مع الشركات التي منحت اجازات استثمارية قانونية، لكن مدير بلديات ديالى استغل القانون ليعود مجددا للتلاعب بعقود الاستثمار في محاولة منه لابتزاز الشركات. 

وتبين الوثائق التي حصلت عليها وكالة (ليكس نيوز) ان مفتش عام وزارة البلديات تلقى شكوى من قبل شركة استثمارية وبعد التحقق من الاوراق ومطابقتها قانونيا ارسل كتابا بتاريخ (3/3/2016 ذي العدد 1626) يلزم بلديات ديالى وبلدية خانقين بتوقيع عقد استثماري وتسليم الارض المخصصة للمشروع، لكن مدير بلديات ديالى حيدر العتبي اتصل بمدير بلدية خانقين وطالبه بعدم توقيع العقد وفقا لكتاب رسمي موجود ضمن الوثائق. عضو لجنة الاستثمار والاقتصاد البرلمانية النائب احمد سليم الكناني، تلقى شكاوي عديدة فيما يخص الاستثمار في محافظة ديالى، ويقول انه اتصل وترجى وطلب من جميع المسؤولين المحليين في ديالى تسهيل عملية الاستثمار في محافظتهم. لكنهم لم يمتثلوا كذلك حتى لهذه الطلبات. المحلل الاقتصادي حيدر الموسوي، يقول ان حالات عرقلة الاستثمارت موجود في كل مناطق البلاد وهي حالة تمثل بشكل واضح ابتزاز الشركات للحصول على مبالغ طائلة تصل لملايين الدولارات لتسمح لهم بعدها لبناء او تنفيذ المشاريع. ويضيف الموسوي، ان هذه الاعمال تعد عرقلة لبناء الدولة العراقية وتعد احدى اكبر حالات الفساد التي لم يركز عليها في وسائل الاعلام لان هذه الوسائل في الغالب مملوكة للاحزاب المتورطة بتلك الابتزازات.

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة