مقال - الشيخ قراءتي يستخرج خمسة اشارات وستة تعاليم حياتية من آية واحدة مكونة من كلمتين

عدد المشاهدات : 522
مقال - الشيخ قراءتي يستخرج خمسة اشارات وستة تعاليم حياتية من آية واحدة مكونة من كلمتين

بلاد نيوز - بقلم: رقية فراس الكرباسي - كاتبة عراقية.

تفسير النور لسماحة الشيخ محسن قراءتي يقدم رؤية جديدة للآيات القرآنية الكريمة بحيث يستخرج منها اشارات وتعاليم تطبق في الحياة لنتمكن بذلك من تحويل الآيات القرنية الى واقع عملي معاش وتعمل به على اتم وجه.

ونقدم لكم اليوم اية قرآنية كريمة مع تعاليمها لنكون بذلك ممن يقرأون القرآن ويعملون بآياته، ويعد كتاب تفسير النور من اهم كتب التفسير في العالم الاسلامي.

ونستعرض لكم اليوم الاشارات والتعاليم للآية الثالثة من سورة الرحمن المباركة وهي {خلق الانسان}.

 

وبين الشيخ قراءتي الاشارات المستفادة من هذه الآية وهي:

*خلق الانسان جدير بالتأمل والانتباه من جهات عدة:

1- من جهة التكامل وكيف يبدأ من التراب ويتحول الى مخلوق حي عاقل وحساس.

2- من جهة تأمين حاجاته المادية من الطبيعة التي سخرها الله سبحانه له.

3- من جهة الميول الايجابية  والسلبية الموجودة في تركيبته النفسية والعاطفية:

- سرعان ما يقنط ويصاب باليأس,(هلوعا). (سورة المعارج:19)

- بخيل,(قتورا). (سورة الاسراء:100)

- قليل التحمل, (جزوعا). (سورة المعارج:20)

- في خسر, (لفي خسر). (سورة العصر:2)

- يرغب في تجاوز الحدود المرسومة له, (ليطغى). (سورة العلق:6)

- ميال الى الظلم, (ظلوما). (سورة الاحزاب:72)

- يتصرف بجهالة, (جهولا).(سورة الاحزاب:72)

- متسرع, (عجولا). (سورة الاسراء:11)

- لا يشكر النعمة, (كفورا). (سورة الاسراء:67)

- لا يقدر الامور حق قدرها, (لكنود). (سورة العاديات:6)

4- وفي القرآن آيات اخرى تصف الانسان  بطريقة مختلفة, وتشير إلى خصائصة الايجابية, من قبيل:

- تحمله المسؤولية, وحريته, قدرته على الاختيار؛

- قدرته على تغيير اوضاعه السيئة الى الاحسن بالتوبة؛

- توفره على الاستعدادات والقدرات الكبيرة على المستوى الباطني؛

- ميله الى المطلق ؛

- استخلاف الله إياه في الارض؛

- استحقاقه سجود الملائكة له؛

- قدرته على التقليد  والاقتداء بالقدوات الحسنة؛

- اشتماله على تركيب من الاضداد, كالعقل والفطرة, في مقابل الغريزة والشهوة؛

- توفره على ملكة التفكر والخلاقية والابداع؛

5- لما كان السياق هو سياق الحديث عن تعليم القرآن فأن الله سبحانه ذكر القرآن قبل الانسان وخلقة, فقال,(علم القرآن، خلق القرآن)؛ولكن عندما يكون السياق سياق الحديث عن الانسان والعلوم الاخرى غير القرآن, فأن الله يذكر خلق الانسان قبل التعليم, فيقول:(خلق الانسان من علق....الذي علم بالقلم).(سورة العلق:من2 الى4).

 

اما التعاليم المستفادة من هذه الآية فهي ستة، فيبينها الشيخ قراءتي:

1- الله سبحانه هو خالق الانسان وليس الطبيعة غير العاقلة,(الرحمن...خلق الانسان)

2- يعد خلق الانسان من تجليات الرحمة الالهية,(الرحمن .....خلق الانسان)

3- صاحب كتاب التشريع, هو ذاته صاحب كتاب التكوين,(علم القرآن...خلق الانسان)

4- القرآن افضل الكتب السماوية, والانسان افضل المخلوقات, (علم القرءان...خلق الانسان)

5- القرآن اكرم من الانسان واشرف (الفكر والمعرفة, اهم من الجسد المادي),(علم  الانسان خلق الانسان)

6- يتكامل خلق الانسان بتعلمه القرآن, (علم القرءان...خلق الانسان).

 

 

*المقالات المنشورة بأسماء أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر البوابة*

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة