محافظ الديوانية خلال احتفال النصر: الطامعون بأرض العراق ليتعظوا جيداً

عدد المشاهدات : 624
محافظ الديوانية خلال احتفال النصر: الطامعون بأرض العراق ليتعظوا جيداً

وكالة بلاد نيوز/ العراق/ الديوانية/

هي الإولى بين محافظات العراق بعد العاصمة بغداد، شهدت محافظة الديوانية إحتفالاً مركزياً كبيراً وإستعراضاً عسكرياً لمديريات ( الشرطة والمرور والدفاع المدني)  إحتفاءاً بيوم النصر الكبير وتحرير الموصل من براثن داعش الإرهابي وسط حضوراً كبيراً للقيادات الأمنية وعدد من القادة العسكريين وفصائل الحشد الشعبي وقوافل الدعم اللوجستي ورئيس مجلس محافظة الديوانية جبير الجبوري وعدد مو أعضاء المجلس والدوائر والمؤسسات الحكومية وشيوخ العشائر والوجهاء ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام.

وقال محافظ الديوانية ورئيس اللجنة الأمنية العليا الدكتور سامي الحسناوي في كلمته خلال الإحتفال "في هذه اللحظات التاريخية الفريدة وحيث تعود الموصل الى احضان العراق الكبير وتخرج من براثن وحوش التطرّف والتكفير وحيث تسطر ملاحم البطولة بيد أسود العراق الذين استحقوا أعظم أوسمة الشجاعة والاقدام والصبر فعادوا ابطال الدنيا بلا منازع".

واضاف الحسناوي "نتقدم بالتبريك والتهنئة اولا : الى مرجعيتنا الرشيدة التي أسست لهذه الانتصارات العظيمة بفتوى وجوب الدفاع عن العراق وبمساندتها الفريدة للمقاتلين ولعوائلهم طوال ايام المِحنة والى يومنا هذا وثانيا الى الأبطال العظماء الذين صبروا على القتال المرير وخلفوا وراءهم عوائلهم الصابرة على الفقر وقلة الموارد وعادوا اليهم إما في أكفان الشهادة وإما على كرسي التعويق جرحى ومصابين". 

وتابع الحسناوي "نهنئ جيشنا وشرطتنا البواسل والرد السريع البطل وجهاز مكافحة الإرهاب وطيران الجيش المكافح وقواتنا الجوية المسددة وحشدنا الشعبي المقدس قوافل الدعم اللوجستي التي ساندت ودعمت انتم من يحتفى بكم وانتم قوة العراق الضاربة ودرعه الحصين وكاسر شوكة المعتدين بكم نحتفي وبكم نرفع الهامات بكم انتصرنا وبكم سيتحرر ماتبقى من تراب الوطن الطاهر".

وأردف الحسناوي "الى أشد الناس فقرا وعوزا ماديا وأعظمهم غنى في أنفسهم وعطاءا لبلدهم ودينهم وأخلصهم تضحية بأرواحهم في الدفاع عن مقدساتهم والى تلك العوائل الفقيرة ماديا المفعمة بالشرف والتضحية والأصالة والى جميع الشهداء والجرحى والمصابين والمتضررين".

واشار الحسناوي "ثالثا الى عموم شعبنا العراقي الوفي الذي وقف وراء ابطاله المقاتلين داعما ومساندا بكافة الوسائل وبمختلف الامكانات

الى هؤلاء جميعا نبارك هذا النصر المؤزر الذي سيتبعه بأذن الله تعالى نصر أكبر على الفساد والمفسدين يعيد الى العراق شرفه وهيبته ومنزلته والى الناس حقوقها المضيعة والى عوائل الشهداء منزلتهم الرفيعة اللائقة بهم".

وختم محافظ الديوانية ورئيس اللجنة الأمنية العليا قوله ان "الطامعون بأرض العراق ليتعظوا ويعرفوا إن العراق ينهض من الرماد دائماً ليكون أبهى بعرق ودماء أبناءه" 

هذا وقد تخلل الإحتفال إستعراضاً عسكرياً لكافة أقسام مديرية شرطة الديوانية ومديرية المرور ومديرية الدفاع المدني وفصائل الحشد الشعبي وقوافل الدعم اللوجستي وتكريم القادة العسكريين المحتفى بهم والذين كانوا في الصفوف الأمامية الإولى وعند السواتر الأمامية في معارك الشرف والكرامة والقيادات الأمنية في المحافظة والمراسلين الحربيين الأبطال وكذلك قادة الحشد الشعبي وقوافل الدعم اللوجستي فضلا عن إلقاء الكلمات والقصائد الشعرية التي تغنت بحب الوطن والدفاع عن حياضه . 

/النهاية/

 

© Bilad-News Agency 2017

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة