وزير الثقافة: فن الكاريكاتير من الفنون الإبداعية المهمة

عدد المشاهدات : 672
وزير الثقافة: فن الكاريكاتير من الفنون الإبداعية المهمة

وكالة بلاد نيوز/ العراق/ بغداد/

التقى وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، بمكتبه الرسمي، الفنان ورسام الكاريكاتير الشاب أياد صبري، مبديا دعمه الكامل للفنانين الشباب لما يقدمونه من أعمال فنية تسهم في تحريك المشهد الثقافي في البلاد، وحث الفنان على الاستمرار بعمله مبديا استعداده لتقديم الدعم المستمر له.

وقال وزير الثقافة، إن فن الكاريكاتير من الفنون الإبداعية المهمة حيث لا تخلوا الصحف العريقة منه، ومضمون الكاريكاتير له أبعاد مختلفة ذات رؤية فنية ساخرة تجاه العديد من القضايا.

والفنان أياد صبري احد الفنانين الشباب الذي أبدع في فن الكاريكاتير وقدم الكثير من الوجوه لعشرات الشخصيات العراقية والعربية والعالمية في لوحات رائعة.

ومن جانب اخر، التقت مدير عام دائرة السينما والمسرح وكالة الدكتورة إقبال نعيم، الناشطة الروسية المتخصصة بحوار الثقافات وإعداد الملفات التي تعنى بإدراج المواقع التاريخية على لائحة التراث العالمي السيدة (سفتلانا بتراكوفا)، بحضور مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة فلاح حسن شاكر ومدير المكتب الإعلامي بالوزارة عمران العبيدي إلى جانب مديري الأقسام الفنية في الدائرة.

وجرى خلال اللقاء حوارا مطولا صب أغلبه في بوتقة السينما العراقية وما تحتاج له من أسباب للنهوض، حيث ركزت السيدة سفتلانا على أهمية فتح أبواب التعاون المتبادل بين المؤسسات العراقية والمؤسسات الروسية في مجال صناعة الأفلام وبالذات التسجيلية منها و تصميم الأفلام المتحركة إلى جانب تطوير فن المكياج السينمائي العراقي.

من جانبها، أكدت الدكتورة إقبال نعيم، على ضرورة تبادل الخبرات عبر إقامة دورات تدريبية للكوادر السينمائية العراقية والاستفادة من الخبرات الروسية على أن تتكرر الدورات طيلة العام الواحد لكي يتسنى لأكبر عدد من السينمائيين العراقيين الاستفادة من ذلك.

وإجابة على سؤال السيدة سفتلانا، بشأن تجربة إقامة مهرجان أو أسبوع للفيلم العراقي خارج العراق، قال مدير قسم السينما المخرج فارس طعمة التميمي، انه يعقد أي مهرجان أو أسبوع خاص بالفيلم العراقي خارج العراق، بل اقتصر على مشاركات فردية كانت ضمن المهرجانات أو الأسابيع الثقافية التي أقيمت خارجه، موضحا أهمية إقامة أسبوع الفيلم الروسي في العراق كي يتعرف الجمهور والمشاهد العراقي على السينما الروسية بشكل أكبر وهو أحد أوجه التعاون المستقبلي ونقطة الشروع فيه.

/النهاية/

 

© Bilad-News Agency 2017

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة