مقال | رساله عاجله الى حكماء وعلماء اليمن وقاده الفكر والراي والقوى الوطنيه انصار الله والموتمر ومنهم ممسكين بالسلطه - بقلم: العقيد حميد عبد القادر

عدد المشاهدات : 563
مقال | رساله عاجله الى حكماء وعلماء اليمن وقاده الفكر والراي والقوى الوطنيه انصار الله والموتمر ومنهم ممسكين بالسلطه - بقلم: العقيد حميد عبد القادر

بقلم: العقيد حميد عبد القادر - كاتب وناشط سياسي من اليمن.

عموما كل كتاباتي تدعو الى لم الشمل ورص الصفوف والحفاظ على النسيج الاجتماعي وتوحيد الجبهه الداخليه وقلمنا يستهدف تحالف قوى العدوان وكل اصحاب الاقلام الحره والنخب المثقفه تتناول اقلامهم مضلوميه االيمن وصلف العدو بما ارتكبه من عدوان همجي صلف على اقدم حضاره في الكوكب لذلك هناك مخطط قذر من قبل العدو وعن طريق اداوته في الداخل يريد حرف مسار مسيره 24 اغسطس الذي تبناها الموتمر الشعبي العام العدو يتربص بقوه باحداث فوضى خلاقه وايجاد تصادم وشرخ وتوسيع الهوه بين القوى الوطنيه التي تصدت ببساله ضد التحالف الدولي العالمي بقياده اميركاء الشيطان الاكبر من قبل العدوان والخوف من المندسين يفجرو الوضع من اجل يقدمو صنعاء طبق من ذهب للعدو بعد ذلك لا احد يستطيع ان يتدارك الموقف العدو هوى من سيتحكم بادراه الصراع وسوف ينتقم من جميع القوى الوطنيه التي ناضلت وتصدت ببساله للعدوان واذهلت العالم بصمودهم الاسطوري امام الدول العضمى وقوى الاستكبار اميركاء واسرائيل

على الجميع ان يتدارك الموقف ويتم االتنسيق بين المكونيين السياسيبن الموتمر وانصار الله تكون مسيره واحده ترفع بها شعارات ضد العدوان وان الموتمر والانصار في خندق واحد ولا يستطيع العدو اختراقهم او فض الشراكه بينهم لان االتحالف تاريخي تعمق بالدم لا تطغي المصالح الضيقه عليهم مهما كانت المؤمرات التي تحاك ضدهم من قبل العدوان 

نحن مع اقتراب النصر العظيم مملكة الرمال تريد ايقاف العدوان باي طريقه تخرج من الوحل التي غرقت به بعدوانها الهمجي على اليمن

لا نعطي فرصه للعدو. بخلخله الصف الوطني ولا احد يستطيع ان يستحوذ على السلطه واقصاء القوى الوطنيه الاخرى مستحيل اليمن بلد تعددي ديمقراطي يعيش على التعدديه والشراكه في السلطه والثروه واي مكون سياسي يحاول الاستحواذ على السلطه مصيره ااسقوط

عموما اي تصادم اوصراع يزرعه الاعدا ويخطط له بين القوى الوطنيه الكل مستهدف لن يسلم منها احد

نصيحه لكل عقال وحكما اليمن وقاده الفكر والراي ومنهم ممسكين بالسلطه ان يتدارك هذا التصعيد من قبل جميع الاطراف والدعوه الى التهدئه في كل وسائل الاعلام المختلفه وان يتم حشد كل الطاقات والجماهير ضد العدوان ورفد الجبهات بالمقاتلين حتى يتحقق النصر والتمكين وبهذا تم افشال ما يخطط له العدوان ونثبت للعالم ان اليمنيين اصحاب حكمه افشلو كل مشاريع الخارج واستطاعو ان يتصدو للحرب الكونيه وسحق كل قوات الغزو الدولي من مختلف دول العالم هذا والله من ورا القصد والعاقبه للمتقيين

 

*المقالات المنشورة بأسماء أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع*

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة