السعودية | الشيخ الصفار يشيد بأعضاء لجان الإغاثة الإنسانية في العوامية

عدد المشاهدات : 2542
السعودية | الشيخ الصفار يشيد بأعضاء لجان الإغاثة الإنسانية في العوامية

السعودية/ وكالة بلاد نيوز

أشاد سماحة الشيخ حسن الصفار بأعضاء لجان الإغاثة الإنسانية العاملة في بلدة العوامية خلال الأحداث الأخيرة والتي تولت برغم المخاطر عمليات الإيواء وإيصال الطعام والدواء للأهالي بالتنسيق مع الجهات الرسمية.

وبمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني المصادف 19 اغسطس أشاد الشيخ الصفار بالعاملين في مجال الإغاثة الإنسانية في العوامية قائلا بأنهم "جديرون بكل التقدير والإجلال والاحترام لقاء تضحياتهم، ولهم من الله عظيم الأجر والثواب".

وقال الصفار "عاش اهلنا الكرام في العوامية محنة ومعاناة شديدة اثارت الألم والمرارة في نفوس كل ابناء المنطقة والوطن".

وتابع القول "سفكت دماء وأزهقت أرواح، وأتلفت ممتلكات، واضطرت مئات العوائل للنزوح عن منازلها وديارها، وعاش الناس في العوامية أيامًا بل اسابيع وشهورا من الرعب والقلق و المعاناة".

وفي السياق أعاد الصفار التذكير بالبيانات التي أطلقها علماء وأهالي المنطقة قبل اندلاع الأحداث وأثناءها تحذيرا من آثار العنف وتوجهات الإرهاب وإشهار السلاح في وجه الدولة والمجتمع.

و أشاد الشيخ الصفار بلجنة "تواصل" المختصة بالإغاثة الإنسانية في العوامية والتي تشكلت منذ أشهر وشارك فيها عشرات الأعضاء من الجمعية الخيرية ونادي السلام الرياضي وسائر أبناء البلدة.

وتابع بأن اللجنة تفرعت عنها لجان عديدة إحداها للتواصل مع الجهات الرسمية لتسهيل خروج العوائل من أماكن الخطر وأخرى لإيواء الأسر النازحة وغيرها لتوفير الطعام والخدمة الصحية.

وأوضح بأن العاملين في اللجنة تحملوا أعباء كبيرة في خضم الأحداث. منتقدا الإساءات التي نالت منهم والاتهامات التي طالتهم.

وأشاد الصفار في السياق بعضو لجنة تواصل الشهيد محمد ارحيمان الذي قضى وهو في غمرة عمله الإنساني أثناء عملية اخلاء العشرات من المرضى وكبار السن من أماكن الخطر في العوامية بعد التنسيق مع الجهات الرسمية.

وثمّن عاليا الفاعلية الكبيرة التي تميز بها الشهيد ارحيمان مع كبره في السن حيث كان إلى جانب عضويته في اللجنة الرئيسية منخرطا في لجان فرعية عديدة من لجنة غذاء ولجنة ايواء ولجنة الطوارئ.

ودعا الصفار إلى تكريم الشهيد ارحيمان الذي وصفه بـ "شهيد العمل الإنساني" على غرار تكريم "شهيد القرآن" الأستاذ أمين آل هاني الذي اقيمت له مهرجانات تأبينية عدة في عموم المنطقة وهو يستحق ذلك وأكثر.

وأضاف بأن الشهيد ارحيمان يستحق بجدارة أن يكون رمزا للعمل الإنساني في المنطقة.

وشكر الشيخ الصفار كل الجهود المبذولة من الجهات الرسمية والأهلية على مستوى المنطقة لتخفيف المعاناة عن المتضررين من الأحداث

/النهاية/

 

© Bilad-News Agency 2017

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة