المرجع السيستاني يبين احكام الصلاة في القطار والسيارة

عدد المشاهدات : 2628
المرجع السيستاني يبين احكام الصلاة في القطار والسيارة

النجف (وكالة بلاد نيوز الدولية) - بين المرجع الديني السيد علي السيستاني احكام الصلاة في القطار والسيارة في موقعه الرسمي بباب الاستفتاءات.

 

السؤال الاول: من يصلي راكباً علي دابة او سيارة من المعروف ان قبلته تكون حيث اتجهت به دابته، هل يغير الالتفات ببدنه او بخصوص وجهه عن قبلته بصحة صلاته؟

الجواب: في كون قبلته الجهة التي تتجه اليها الدابة او السيارة بحيث تبطل صلاة الجالس علي خلاف تلك الجهة تأمل بل منع ولكن الاحوط مع ذلك عدم الالتفات اختياراً عن الجهة التي اتجه اليها في ابتداء الصلاة ما لم يكن لتحري القبلة.هذا في النافلة واما في الفريضة فلابدّ من مراعاة الاستقبال علي الوجه المذكور في تعليقة العروة.

 

السؤال الثاني: كيف نصلي صلاتنا في القطارات والسيارات ؟ وهل يجب أن نسجد على شيء ، أولا يجب ذلك ويكفي الانحناء؟

الجواب: يجب أداء الصلاة فيها وفق صلاة المختار إن أمكن ، فتلزم رعاية الاستقبال في جميع حالات الصلاة إن تيسّرت ، وإلا ففي حال تكبيرة الاحرام مع التمكّن منه ، وإلا تسقط شرطية الاستقبال ، كما أنه مع التمكّن من الاتيان بالركوع والسجود الاختياريّين يتعيّن الاتيان بهما ، كما لوتيّسرت الصلاة في مّمر القطار أوالباص ، وأما مع عدم التمكن منهما ، فإن تيسّر الانحناء بمقدار صدق اسميهما لزم وتعيّن .

ويراعى في السجود وضع الجبهة على المسجد ولوبرفعه ، ومع عدم تيسّر الانحناء بالمقدار المذكور يكفي الايماء بدلاً عنهما ، ولا يجب حينئذ وضع الجبهة على ما يصحّ السجود عليه ، وإن كان هوالاحوط استحباباً.

 

السؤال الثالث: هل يجوز للمسافر أن يؤدي الصلاة الفريضة وهوعلى مقعده في الباص اذا كان السائق لا يمهله الفرصة الكافية لاداء الصلاة خارج الباص؟

الجواب: نعم ولكن الاتيان بالصلاة قائما مقدم عليه وعلى التقديرين يلزمه رعاية الاستقبال في جميع حالات الصلاة ان أمكن والا ففي حال تكبيرة الاحرام مع التمكن منه والا يسقط شرطية الاستقبال ، كما أنه مع التمكن من الاتيان بالركوع والسجود الاختياريين يتعين الاتيان بهما – كما لو تمكن من الصلاة في الممرالوسطاني للباص – وأما مع عدم التمكن منهما فان تمكن من الانحناء بمقدار يصدق اسميهما لزم وتعين ويراعي في السجود وضع الجبهة على المسجد ولو برفعه ، ومع عدم التمكن من الانحناء با لمقدار المزبور يومي بدلا عنهما.

 

السؤال الرابع: يحين وقت الصلاة أحياناً والطالب في طريقه لجامعته، حتى إذا وصل لجامعته، وجد وقت الصلاة قد خرج، فهل يحق له أن يصلي الفريضة في السيارة مع وجود أماكن أخرى يمكن أن يصلي بها، ولكنها تسبب له تأخيراً عن دوامه لو قصدها للصلاة ؟

الجواب: مجرد التأخر عن الدوام ليس مسوّغاً للاتيان بالصلاة في السيارة فاقدة لبعض شروطها مع التمكن من النزول عنها والاتيان بالصلاة على الأرض مع رعاية كامل الشروط. نعم إذا كان تأخره عن الدوام بهذا المقدار موجباً لوقوعه في ضرر معتدّ به أو في حرج بليغ لا يتحمل عادة، جاز له أن يصلي في السيارة صلاة فاقدة لبعض الشروط التي لا يتمكن من مراعاتها../النهاية/

 

تقرير: السيد كاظم الياسري

© Bilad-News Agency 2017

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة