القبانجي يحذر من محاولات سعودية لقلب النظام في العراق

عدد المشاهدات : 566
القبانجي يحذر من محاولات سعودية لقلب النظام في العراق

النجف الاشرف (وكالة بلاد نيوز الدولية) - شدد امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي على اجراء الانتخابات بموعدها المحدد تلافيا لحدوث فراغ دستوري كبير، وحذر سماحته من اختراق صفوفنا بمحاولة تشكيل كتلة شيعية سنية بدعم وتوجيه سعودي.

جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة في الحسينية الفاطمية الكبرى في النجف الاشرف.

السيد القبانجي اشار الى هروب جماعي من الاراضي العراقية لعصابات داعش الارهابية الى سوريا مؤكدا بانه لم يبق لهم ماوى في العراق. موضحا ان الحدود العراقية اصبحت بيد القوات العراقية.

القبانجي دعا الحكومة العراقية الى بسط سيطرتها القانونية والدستورية على اربيل والسليمانية ودهوك لان هذه المحافظات جزء من العراق، مشددا على الحكومة ببسط سيطرتها على هذه المحافظات مع وجود برلمانهم صلاحياتهم.

من جانب اخر استهجن القبانجي تصريحات المتحدثة باسم الخارجية الامريكية التي اشارت في حديثها ان بعض قادة الحشد ارهابيون. مبينا ان قادة الحشد يستحقون الشكر من كل العالم لانهم طردوا داعش واذلوا الارهاب وهم ينامون على التراب ولا يفكرون بمستقبل سوى الشهادة.

وفي محور منفصل اعرب القبانجي عن تاييده لقرار البرلمان العراقي بتجريم رفع علم اسرائيل في الأماكن العامة مبينا ان اسرائيل هي عدوة الشعوب الاسلامية ونحن نؤيد هذا القرار بشعار الموت لاسرائيل.

وحول الانتخابات القادمة شدد القبانجي على اجراء الانتخابات القادمة بموعدها المحدد تلافيا لحدوث فراغ دستوري  وان لا مبرر لتاجيلها وشعبنا ومحافظاتنا جاهز بما فيها الموصل والانبار.

وفي شان حق مشاركة الحشد الشعبي في الانتخابات اكد القبانجي ان الحشد كما ساهم في العمل العسكري فله الحق ان يساهم في العمل السياسي وهم يستحقون ان نعطيهم ثقتنا وهم اولى الناس بالفوز.

وفي محور منفصل دعا القبانجي الى التعامل بحذر مع محاولات السعودية لاختراق صفنا الشيعي وقلب النظام السياسي مبينا في الوقت نفسه ان السعودية دعمت الارهاب وداعش ودعمت،الانفصال الا انها فشلت وفشلوا في المخططات كلها فاتجهوا لتشكيل كتلة شيعية سنية باموال وتوجيه سعودي. 

واضاف القبانجي: نحن مع الانفتاح ونحن دعاة الوحدة لكننا نحذر من اختراق  صفوفنا واستغلال علاقاتنا الطيبة لقلب النظام السياسي في العراق. 

من جانب اخر رحب القبانجي بخدمات بلدية طهران ومشهد بمشاركة ومساهمة أعمال التنظيف في النجف وكربلاء، داعيا السادة في الادارة المدنية الى التعامل بتفهم وواقعية لاننا نستقبل كل من يود ان يخدم وندعوهم الى التعامل بعقلاني وليس بردود افعال. 

السيد القبانجي وفي محور اخر قدم شكره لمشاركة الحوزة العلمية بثلاثة الاف مبلغ ومبلغة على طول طريق الزوار../النهاية/

 

تقرير: رقية فراس

© Bilad-News Agency 2017

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة