مقال | السيد السيستاني.. عن الكوارث الطبيعية ووجوب صلاة الآيات

عدد المشاهدات : 735
مقال | السيد  السيستاني.. عن الكوارث الطبيعية ووجوب صلاة الآيات

 وكالة بلاد نيوز الدولية

اعداد: حسين صباح

 

نشر موقع الأئمة الإثني عشر، التابع لشعبة البحوث والدراسات في قسم الشؤون الدينية - العتبة الحسينية المقدسة، استفتاءات حول صلاة الأيات الواجبة بحدوث الكوارث الطبيعية في تفصيلات تذكرها الكتب الفقهية.

يأتي ذلك، بعد يوم واحد من هزة أرضية عنيفة ضربت مناطقة متفرقة من مناطق البلاد.

وفي ما يلي نص ما نشره الموقع:

 

السؤال: هناك كوارث طبيعية تحصل فيصلي المؤمن صلاة الايات في وقت الكارثة واجبا، بالنسبة لاداء هذه الصلاة في حالة الهزة الارضية التي تحصل بثوان هل تصلي واجبا أو قضاء وهل يتعلق الامر بمدة الوقت بين حصول الهزة الارضية وأداء الصلاة ؟

الجواب: لا تجب الصلاة للكوارث غير الزلزال ووقت الصلاة بعد الزلزال في الوقت المتصل به فان لم يصل في هذا الوقت ولو عمدا سقط ولم يجب القضاء.

 

السؤال: نرجو من سماحتكم شرح كيفية صلاة الآيات؟

الجواب: صلاة الآيات ركعتان ، وفي كل ركعة منها خمسة ركوعات ، وكيفية ذلك أن يكبّر ويقرأ سورة الفاتحة وسورة تامة غيرها ، ثم يركع فإذا رفع رأسه من الركوع قرأ سورة الفاتحة وسورة تامة ، ثم يركع وهكذا إلى أن يركع الركوع الخامس ، فإذا رفع رأسه منه هوى إلى السجود وسجد سجدتين كما في الفرائض اليومية ، ثم يقوم فيأتي في الركعة الثانية بمثل ما أتى به في الركعة الاولى ، ثم يتشهد ويسلم كما في سائر الصلوات.

ويجوز الاقتصار في كل ركعة على قراءة سورة الفاتحة مرة وقراءة سورة اُخرى ، بأن يقرأ بعد سورة الفاتحة شيئاً من السورة ـ بشرط أن يكون آية كاملة أو جملة تامة على ـ الأحوط لزوماً ـ ثم يركع فإذا رفع رأسه من الركوع يقرأ جزءاً آخراً من تلك السورة من حيث قطعها ثم يركع ، وهكذا ، ويتم السورة بعد الركوع الرابع ثم يركع ، وكذلك في الركعة الثانية.

ويجوز له التبعيض بأن يأتي بالركعة الأولى على الكيفية الأولى ، ويأتي بالركعة الثانية على الكيفية الاُخرى ، أو بالعكس ، ولها كيفيات أخر لاحاجة إلى ذكرها.

 

السؤال: متي تجب صلاة الايات؟

الجواب: تجب صلاة الآيات بالكسوف والخسوف ، وكذا بالزلزلة على ـ الأحوط وجوباً ـ وإن لم يحصل الخوف بشيء من ذلك، ـ والأحوط الأولى ـ الاتيان بها لكل حادثة سماوية مخوفة لاغلب الناس ، كهبوب الريح السوداء ، أو الحمراء ، أو الصفراء ، وظلمة الجو الخارقة للعادة والصاعقة ونحو ذلك ، وكذا في الحوادث الأرضية المخوفة كذلك ، كخسف الأرض وسقوط الجبل ، وغور ماء البحر ونحو ذلك ، وتتعدد صلاة الآيات بتعدد موجبها.

 

السؤال: هل يجب قضاء صلاة الايات على المرأة الحائض ؟

الجواب: لا يجب .

 

السؤال: في الاستحاضة المتوسطة او الكثيرة اذا وجبت صلاة الايات فهل يجب علي المراة المستحاضة الوضوء والاغتسال لصلاة الايات ام يكفيها القيام بوظيفتها للصلاة اليومية؟

الجواب: تفعل بها كما تفعل لليومية وفي جواز الجمع بينهما بغسل ـ في الكثيرة ـ اذا اتفقت في وقتها وجه ولكنه لا يخلو عن اشكال.

 

السؤال: ما حكم الذي لم يصل صلاة الايات اذا اراد قضائها، وكم صلاة عن النية الواحدة؟

الجواب: يقضي ما فات منه من صلوات الكسوف والخسوف علي تفصيل مذكور في الرسالة العملية وليس لها عدد معين في كل سنة فقد لا يتفق شيء من ذلك طول السنة وقد يتفق مرة او كثر.

 

السؤال: في صلاة الايات، شخص قرأ سوة الفاتحة وسورة كاملة بعدها ثم ركع ثم قرأ قبل الركوع الثاني والثالث والرابع والخامس سوراً كاملة من دون ان يقرأ قبلها الفاتحة، وهكذا فعل في الركعة الثانية، فهل هذه الكيفية صحيحة ام يجب اعادتها في الوقت او قضاؤها في خارجه؟

الجواب: هذه الكيفية غير صحيحة فعليه الاعادة او القضاء، نعم اذا كان جاهلاً قاصراً وعلم بعد الصلاة فلا شيء عليه.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة