الشيخ كريميان: الجبهة الاعلامية التي قادتها وسائل الإعلام المعنية والحليفة والصديقة سجلت انتصاراً مدوياً وصارخاً في قبال الإعلام التضليلي

عدد المشاهدات : 720
الشيخ كريميان: الجبهة الاعلامية التي قادتها وسائل الإعلام المعنية والحليفة والصديقة سجلت انتصاراً مدوياً وصارخاً في قبال الإعلام التضليلي

ايران - طهران (وكالة بلاد نيوز الدولية) - قال الامين العام لإتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية الشيخ علي كريميان أن الجبهة الاعلامية التي قادتها وسائل الإعلام المعنية والحليفة والصديقة، سجلت انتصاراً مدوياً وصارخاً في قبال الإعلام التضليلي الزائف، وساندت بقية الجبهات وأدت دورها بفعالية في تعرية القوى الارهابية وكشف زيف ادعاءات داعميها، ورفعت معنويات شعوب المنطقة ومجاهديها، وقدمت صورة الجهاد الاسلامي الناصع بأبهى حلله وأبعاده الانسانية.

واضاف كريميان في بيان صدر عنه اليوم الاحد بمناسبة النصر المؤزر على داعش "لقد شكل الانتصار المؤزر على داعش الارهابية والمنظمات الاجرامية وداعميهم، بارقة أمل كبرى للامة الاسلامية بإسترداد كرامتها واستقلالها وموقعها الحضاري وعنواناً لعزتها وقوتها، وهو انتصار على القوى الظلامية التي أرادت لشعوب المنطقة ودولها وثقافاتها الانهيار والتفكك والعبودية، وما كان له أن يتحقق لولا وقوف القوى الحية في دول المنطقة والمقاومة بوجه هذا المشروع الارهابي".

وبارك الشيخ كريميان للامة الاسلامية ودول المنطقة شعوباً وحكومات مقاومة هذه الهجمة الشرسة، ولفصائل المقاومة على اختلافها، وللمجاهدين وللجرحى ولعوائل الشهداء الذين بفضل دماءهم تحقق الوعد، بهذا النصر العزيز.

وقدّم الشيخ كريميان التهنئة والتبريك لوسائل الإعلام في جبهة المقاومة، وخاصة المؤسسات الاعلامية المنضوية في إتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية والمؤسسات الحليفة والصديقة على جهودها وتضحياتها في هذه المواجهة المفتوحة، التي تمكنت من مواكبة العمل الجهادي الميداني والسياسي والاجتماعي، ونقلت صورة المقاومة الحقيقية، وإهتمت بمعاناة الناس وآلامهم، فكانت صنو البندقية، وقلبت الصورة المزيفة.

واختتم الامين العام لإتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية "نعاهد أمتنا العربية والاسلامية على مواصلة خط الجهاد والمقاومة، وبذل كل الجهود في سبيل إيصال الصورة الحقيقية والناصعة عبر الإعلام المقاوم، ليرقى الى مستوى التحديات الكبرى", موجهاً"تحية إكبار وإجلال لشهداء جبهة المقاومة ولشهداء الإعلام خاصة، مع الدعاء لعموم المستضعفين بالنصر والخير والبركات"../النهاية/

 

تقرير: محمد علي الجيزاني

© Bilad-News Agency 2017

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة