المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ترحب بمساهمة إضافية من دولة ألمانيا للمساعدة في دعم وحماية النازحين العراقيين

عدد المشاهدات : 996
المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ترحب بمساهمة إضافية من دولة ألمانيا للمساعدة في دعم وحماية النازحين العراقيين

بغداد (وكالة بلاد نيوز الدولية) - رحبت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بمساهمة إضافية قدرها 34.5 مليون يورو للعام 2017 وأربعة ملايين يورو للعام 2018 من جمهورية ألمانيا الاتحادية لتقديم المساعدة للنازحين العراقيين وبذلك يصل المبلغ الإجمالي الذي ساهمت به ألمانيا للسنوات 2015-2018 إلى  90.5 مليون يورو.

وبفضل المساهمة السخية الأخيرة المقدمة من جمهورية ألمانيا الاتحادية ستتمكن المفوضية السامية لشؤون اللاجئين فى العراق من تقديم الدعم اللازم لتلبية الاحتياجات الشتوية للأسر النازحة في الوقت المناسب حيث يهدف برنامج المساعدة الشتوية لعام 2017 للوصول إلى 673000 نازح عراقي في كل من محافظات الأنبار وكركوك ونينوى وأربيل ودهوك والسليمانية على مدى أربعة أشهر.

وتحتوي رزم المساعدات الشتوية والمقدمة من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين على بطانيات حرارية وموقد ومدفئة وأغطية بلاستيكة وجلكان للمياة وآخر للنفط كما وتتلقى الأسر الأشد احتياجا مساعدات نقدية تتيح لها أن تقرر بنفسها كيفية تلبية احتياجاتها الشتوية الأكثر إلحاحا.

وقال السيد برونو جيدو، ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق: "نزح العديد من العراقيين من قراهم في فصل الصيف فقط بالملابس التى كانوا يرتدونها. ستتمكن المفوضية عن طريق تقديم المساعدة الشتوية التي تم تحقيقها من خلال المساهمة الكريمة من ألمانيا من تزويد العوائل النازحة بالمساعدات العينية والنقدية اللازمة لتغطية احتياجات أشهر الشتاء القاسية ".

وسيتيح التمويل المقدم من ألمانيا للمفوضية أيضا القيام بأنشطة خاصة لحماية للنازحين العراقيين بما في ذلك منع العنف القائم على النوع والتصدي له وحماية الطفل ودعم الحكومة لإصدار وتجديد الوثائق المدنية الرسمية للنازحين العراقيين وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي. وتقدم هذه الخدمات من خلال القيام بالتدخلات المجتمعية والفردية.

واعترافا بهذا الدعم الملحوظ والذي أتى في الوقت المناسب، أشار السفير الألماني في العراق الدكتور سيريل نون إلى أن "موجات البرد الأولى من موسم الشتاء لهذا العام قد وصلت بالفعل إلى العراق كما ويواجه مئات الآلاف من النازحين شتاءاً آخراَ وهم بعيدين عن منازلهم. وأنه من خلال هذه المساهمة الإضافية تأمل الحكومة الألمانية المساعدة في تخفيف معاناة من هم في أمس الحاجة إليها، ولا سيما الأطفال والنساء والأسرالتي تعيلها نساء وكبار السن والأشخاص ذوو الإعاقة "../النهاية/

 

تقرير: بيداء كريم

© Bilad-News Agency 2017

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة