البصرة : اختتام دورة الصحافة الاستقصائية التي أقامتها الأكاديمية الألمانية للاعلام وشبكة الإعلام في الدنمارك

عدد المشاهدات : 614
البصرة : اختتام دورة الصحافة الاستقصائية التي أقامتها الأكاديمية الألمانية للاعلام وشبكة الإعلام في الدنمارك

البصرة (وكالة بلاد نيوز الدولية) - اختتمت الأكاديمية الألمانية للاعلام وبالتعاون مع شبكة الإعلام في الدنمارك مكتب البصرة دورة حول الصحافة الاستقصائية التي أقيمت في قصر الثقافة والفنون بمشاركة عدد من الصحفيين والصحفيات العاملين في قنوات فضائية ووكالات ألانباء واذاعات ومجلات ، والتي استمرت لمدة اربعة أيام للفترة من ٧ - ١٠ آذار ٢٠١٨ .

وصرح مدير الأكاديمية الألمانية في بغداد علي مرزوق " أن الأكاديمية الألمانية للاعلام حريصة على إقامة دورات متخصصة في مختلف الفنون الصحفية وفي جميع أنحاء العراق وتهدف الاكاديمية إلى تدريب الصحفيين العراقيين وتطوير مهاراتهم ورفع كفائتهم في ميدان الصحافة الاستقصائية " .

وقال رئيس تحرير شبكة الإعلام في الدنمارك اسعد كامل " نحن حريصون على النهوض بتطوير الصحافة العراقية وسعداء جدا لاقامتنا لدورة الصحافة الاستقصائية في البصرة والمساهمة بتطوير مهارات زملائنا في العراق ، ومستعدين لاحتضان جميع الصحفيين فشبكتنا مفتوحة الابواب أمامهم لنشر جميع الأعمال الصحفية " .

وبين مدير مكتب الشبكة في البصرة عبد الامير الديراوي " أن هذه الدورة أقيمت بدعم من قبل رئيس تحرير شبكة اسعد كامل ويشرف عليها رعد اليوسف وكانت دورة مهمة حاولت شبكتنا إقامتها في البصرة من أجل تطوير مهارات الصحفيين والإعلاميين في أهم الفنون الصحفية المتطورة حول الصحافة الاستقصائية والتي انطلقت على قاعة قصر الثقافة والفنون في البصرة " 

من جانبه أكد مدرب الاكاديمية الألمانية حيدر حسين الجنابي" تم تدريب الصحفيين على مراحل كتابة التحقيقات الاستقصائية وكيفية التعامل مع الملفات والوثائق والمعلومات وجمعها وصياغتها من أجل صناعة صحافة استقصائية وبناء قدرات الصحفيين الاستقصائيين " .

واضاف " خلال اربعة ايام نظمنا ورش جماعية وفردية حول كتابة الخارطة الذهنية وصناعة بطل القصة وكتابة سكريبت التحقيق وبناء التحقيقات واهمية المصادر والحماية القانونية"../النهاية/

 

تقرير: فراس الكرباسي

© Bilad-News Agency 2018

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة