مركز الابحاث العقائدية يجيب عن حادثة الامام علي بن ابي طالب وهو يحمي حديدة لاخية عقيل

عدد المشاهدات : 420
مركز الابحاث العقائدية يجيب عن حادثة الامام علي بن ابي طالب وهو يحمي حديدة لاخية عقيل

بغداد (Bilad News - بلاد نيوز) - كيف نوجه الرواية القائلة بأن أمير المؤمنين الامام علي (عليه السلام) أحمى حديدة ووضعه في يد أخيه عقيل عندما طلب منه المال من بيت المال. وأمير المؤمنين لا يؤذي نملة.

 

الجواب مركز الابحاث العقائدية:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، لم يكن امير المؤمنين (عليه السلام) جادا في ايذاء عقيل بل هدفه تنبيهه بطريقة تأخذ اثرها في نفسه وقد صرح في نهج البلاغة بانه غير جاد في ذلك فقال: 

والله لقد رأيت عقيلا، وقد أملق حتى استماحني من بركم صاعا، ورأيت صبيانه شعث الشعور غبر الألوان من فقرهم كأنما سودت وجوههم بالعظلم، وعاودني مؤكدا وكرر علي القول مرددا فأصغيت إليه سمعي فظن أني أبيعه ديني وأتبع قياده مفارقا طريقي، فأحميت له حديدة ثم أدنيتها من جسمه ليعتبر بها فضج ضجيج ذي دنف من ألمها، وكاد أن يحترق من ميسمها. فقلت له ثكلتك الثواكل يا عقيل، أتئن من حديدة أحماها إنسانها للعبه، وتجرني إلى نار سجرها جبارها لغضبه. أتئن من الأذى ولا أئن من لظى.

ودمتم في رعاية الله../النهاية/

 

تقرير: مركز الابحاث العقائدية

© Bilad-News Agency 2018

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة