مقال | صاحب كتاب تفسير النور يبين الاشارات والتعاليم في الآيتين 3 و4 في سورة الانسان

عدد المشاهدات : 482
مقال | صاحب كتاب تفسير النور يبين الاشارات والتعاليم في الآيتين 3 و4 في سورة الانسان

بقلم: رقية فراس الكرباسي - كاتبة عراقية مقيمة في النجف الاشرف.

 

{إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا(3) إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيراً (4)}. سورة الانسان

تفسير النور لسماحة الشيخ محسن قراءتي يقدم رؤية جديدة للآيات القرآنية الكريمة بحيث يستخرج منها اشارات وتعاليم تطبق في الحياة لنتمكن بذلك من تحويل الآيات القرآنية الى واقع عملي معاش وتعمل به على اتم وجه.

ونقدم لكم اليوم آيتين قرآنيتين كريمتين مع تعاليمها لنكون بذلك ممن يقرأون القرآن ويعملون بآياته، ويعد كتاب تفسير النور من اهم كتب التفسير في العالم الاسلامي.

ونستعرض لكم اليوم الاشارات والتعاليم للآيتين الثالثة والرابعة من سورة الانسان وهي {إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا(3) إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا}.

وبين الشيخ قراءتي الاشارات المستفادة من هذه الآيتين وهي:

1- للهداية انواع عدة:

- قد تكون هداية فطرية, كما يقول القرآن : {فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا} [الشمس : 8]

- النوع الآخر هو الهداية التي تتحصّل عن طريق الدراسة , التعقّل, المشاورة, التجربة والمطالعة.

- النوع الثالث هو الهداية عن طريق تبليغ الانبياء والاولياء وارشادهم.

2- احياناً قد يكون الشكر قلبياً اي ان نعتبر كل النعم من عند الله؛ وقد يكون عمليّاً, اي ان يستخدم الانسان النعم الالهية في سبيل الحق فقط, واحياناً يكون باللسان اي ان يقول الانسان {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ}. 

3- سلاسل جمع سلسلة واغلال جمع غُل وهو الطوق الذي يوضع حول الرقبة, وسعير تعني النار المتأججة.

4- عن الامام الصادق عليه السلام في تفسير الآية:{ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا}: عرّفناه اما آخذ واما تارك.

5- { سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا} تعني سلاسل في الاقدام واغلالاً على الرقبة.

6- يمر الانسان بمراحل ضعيفة او متوسطة في مسيرة شكره لله؛ ولكنه يمر بمراحل استعلائية في مسيرة تمردّه وعصيانه في الشكر فهو شاكر ليس شكوراً؛ ولكن في الكفر فهو كفور: :{ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا} اي ان شكره عادي ولكن كفره شديد. لاحظوا امثلة اخرى في القرآن الكريم.{إِنَّهُ لَيَئُوسٌ} هود : 9, {إِنَّ الْإِنْسَانَ لَظَلُومٌ} إبراهيم :34, {وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا} الإسراء : 11, {وَكَانَ الْإِنْسَانُ قَتُورًا} الإسراء : 100, {إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا} المعارج : 19, {إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا} المعارج: 20, {إِنَّ الْإِنْسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ} العاديات : 6.

اما التعاليم المستفادة من هذه الآيتين فهي تسعة، فيبينها الشيخ قراءتي:

1- امتحان الانسان على اساس العلم والحرية:

العلم الداخلي بواسطة العين والاذن والعقل والفطرة؛ والهداية الخارجية وحرية الاختيار التي اعطيت لكل البشر:{نَبْتَلِيهِ... سَمِيعًا بَصِيرًا.. هَدَيْنَاهُ.. إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا}.

2- لقد اتم الله الحجة على الانسان: {إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ}.

3- طريق الحق هو واحد لا اكثر: {إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ} كلمة سبيل مفردة.

4- الهداية, نعمة تستحق الشكر: {إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا} اتباع طريق الدين هو الشكر والانحراف عنه جحود وكفران.

5- يصل الاشخاص الذين لا يقبلون هداية الانبياء الى اعلى مراتب الكفر. بدل ان يقول اما كافراً قال {إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا} لان كفوراً هي قمة الكفر.

6- من لا يكون شاكراً يكون كفوراً ولا خيار ثالث: {إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا}.

7-يلعب التحذير دوراً اكبر من التبشير في تربية الانسان, لذا فان القرآن يبشر في البدء ثم يحذر:{ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ}.

8- العذاب الالهي له مِلاك ومعيار: {إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا}.

9- لكل اختيار نتيجة, الكفر له جهنم والشكر له الجنة:{ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا.. إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ.. إِنَّ الْأَبْرَارَ}.

 

 

*المقالات المنشورة بأسماء أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع*

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة