الاتحاد العربي للأعلام الالكتروني يدعو الحكومة لحماية الصحفي عباس سليم الخفاجي

عدد المشاهدات : 491
الاتحاد العربي للأعلام الالكتروني يدعو الحكومة لحماية الصحفي عباس سليم الخفاجي

بغداد (Bilad News - بلاد نيوز) - دعا الاتحاد العربي للأعلام الالكتروني الحكومة العراقية والاجهزة الامنية لحماية الصحفي عباس سليم الخفاجي، معلنا بان الارهاب لن يوقف الصحفيين في نشر الثقافة والمعلومة المهنية والصادقه.

وقال صالح المياح رئيس الاتحاد العربي للأعلام الالكتروني " اصدر المكتب التنفيذي للاتحاد العرابي للاعلام الالكتروني بيانا رسميا بيّنا فيه ان اتحادنا هو تكوينه اجتماعية ثقافية صحفية وإعلامية تهتم بالإبداع المتنوع الذي يقدمه المبدعون والمثقفون من كافة البلدان العربية ومن يوم تأسيسه على أيدي المتخصصين بالإعلام الالكتروني والمثقفين العرب وهو يسير بخطى ثابتة وإجراءات متناسقة مع كافة الجهات الحكومية بالبلدان والمؤسسات والتنظيمات المشابهة لأعماله والاتحاد في هذا اليوم يؤشر ملامح القدرة الراسخة لإثبات وجوده بالعالم الثقافي والإبداعي والعلمي العربي ونتيجة لذلك تم فتح أفاق التعاون مع كافة الفروع في البلدان العربية وبعض دول أوربا والشرق الأوسط".

واضاف المياح "لابد لنا اليوم إن نشير إلى شخصية مهمة وكبيرة من الجهات التي ساهمت في تشييد أسس الاتحاد وهو الاستاذ الصحفي عباس سليم الخفاجي عضو المجلس المركزي ولما له من دور ثقافي واجتماعي واضح المعالم والرؤى من اجل بلده والثقافة العربية وأيضا من اجل اتحادنا العتيد وها هو يتحرك على كل الأصعدة ليكون للاتحاد دوره الفاعل في المجتمع الثقافي ونتيجة لإخلاصه ومثابرته ورؤاه الناهضة نحو الأفضل في الثقافة والإبداع العربي والعالمي".

وشدد المياح "إننا نجد ان هناك اصوات شاذة تصدر نعيقا ضد هذا الإنسان الصحفي الكبير في محاولات لإسكات الثقافة والإبداع والتنوع الواضح المعالم في مزيج ثقافتنا العربية حتى وصلت دناءتهم إلى إطلاق العبارات التي لا تصل إلى الحقيقة بشيء بل التشويه والتشويش على الواقع والحق، نعم ، نحن نعرف مرادهم وأهدافهم إلا وهي هدم الثقافة العربية والإبداع الذي ينتمي إلى جذور أرضنا وتاريخ حضارتنا العريقة أرادوا له الانهيار ونحن نريد له الوقوف كالطود الشامخ بإباء وعنفوان ضد هذه الأقاويل الجبانة".

وبين المياح "إننا في الاتحاد العربي للأعلام الالكتروني إذ ندين هذه المماحكات الدنيئة بحق هذا الزميل المضيء تاريخه ونضاله  الوطني نعلن تضامننا ومشاركتنا لأهدافه وخطاه النقية من اجل الإبداع والحرية الصحفية والثقافية".

ودعا المياح السلطات والمسئولين إلى حمايته وحماية كل الأصوات المثقفة التي تصدح من اجل الوطن والحرية والإبداع حتى ينجلي الظلام وقواه الشريرة ونقول لها الارهاب لا يرهبنا والتهديد لا يوقف مسيرتنا (الثقافية المتحررة) ونتمنى للزميل العزيز عباس الخفاجي الوقوف بوجه كل من يحاول المس بكرامته واسمه الكبير وسيجدنا قوة واصواتا وإعلاما قويا وراسخا معها بكل زمان ومكان ونؤكد مجددا استنكارنا وشجبنا لكل من يحاول المس بالثقافة العربية وشخوصها الكبيرة الفاعلة من اجل الجميع"..(انتهى)

 

تقرير: عباس الجابري

© Bilad-News Agency 2018

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة