يونامي تطلق حملة #شكوبيها في بابل وتدعو إلى تمثيلٍ أقوى للنساء في الحكومة المقبلة

عدد المشاهدات : 80
يونامي تطلق حملة #شكوبيها في بابل وتدعو إلى تمثيلٍ أقوى للنساء في الحكومة المقبلة

بابل (Bilad News - بلاد نيوز) - في إطار جهودها لإبراز أهمية مشاركة المرأة في العمليات الانتخابية والسياسية، أطلقت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) يوم الثلاثاء حملة #شكوبيها في محافظة بابل. وحضر الحدث رئيسُ مجلس محافظة بابل الدكتور رعد علوان الجبوري وأعضاءُ مجلس المحافظة وقياداتٌ دينية وعشائرية وممثلون عن المجتمع المدني ونساءٌ ناشطاتٌ وشخصياتٌ أكاديمية وشبابية.

وفي مَعرِض حديثها خلال الحدث، أثنت نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيدة أليس وولبول على جميع النساء اللواتي فُزن بمقاعد في الانتخابات البرلمانية التي جرت في 12 أيار/ مايو، سواءٌ كُنّ من ضمن الكوتا النسائية أو من خارجها. وقالت نائب الممثل الخاص السيدة وولبول: "آملُ أن يتم اختيارُ عددٍ كبيرٍ من النساء الأعضاء في البرلمان في أدوار رئيسية في اللجان البرلمانية والحقائب الوزارية في مجلس الوزراء." 

وانطلقت حملة #شكوبيها بدايةً في نيسان/ أبريل في الفترة التي سبقت الانتخابات البرلمانية. وكان دعمُها للمرشحات يهدف جزئياً إلى التصدي لحملات وسائل التواصل الاجتماعي السلبية المغرضة في ذلك الحين، والتي استهدفت العديد من المرشحات للمقاعد النيابية. وأكدت نائب الممثل الخاص السيدة وولبول، والتي تحدّثت عن دور والدتها كعضوةٍ في البرلمان في بريطانيا، بالقول: "الآن بعد أن انتهت الانتخابات، فإن حملة #شكوبيها ستستمر ... ... حيث لا زال هناك الكثيرُ للقيام به لضمان أن العراق يستفيد بشكلٍ كاملٍ من المهارات والخبرات والمعرفة التي يمكن أن ترفِد النساءُ بها الحياةَ السياسيةَ."

وأضافت أن ولاية الأمم المتحدة في العراق، والتي تم الاتفاق عليها مع حكومة العراق وجُدّدت مؤخراً في 14 حزيران/ يونيو، تكّلف بوضوحٍ بعثةَ الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) بمهمة تشجيع مشاركة المرأة وانخراطها وتمثيلها على مستويات المجتمع كافة. وقالت: "وتوعز الولاية للبعثةِ كذلك بتعزيز المساواة في وصول المرأة إلى أدوار تنفيذية في مجالاتٍ رئيسية مثل المصالحة الوطنية وإصلاح القطاع الأمني والانتخابات والتنمية الاجتماعية والاقتصادية".

وأشارت نائب الممثل الخاص السيدة وولبول إلى أن الأمم المتحدة تقف على أهبة الاستعداد للتعاون مع الحكومة المقبلة، ولا سيما مع مجلس النواب، في إعداد تشريعاتٍ من شأنها توسيع حيز المرأة السياسي، على سبيل المثال، وتسهيل تعيينها في المناصب القيادية في الحكومة والقضاء والمؤسسات الوطنية الأخرى..(انتهى)

 

تقرير: بيداء كريم

© Bilad-News Agency 2018

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة