مقال | دين الله يباع في دكاكين مساجد البصرة .بقلم صفاء الفريجي

عدد المشاهدات : 250
مقال | دين الله يباع في دكاكين مساجد البصرة .بقلم  صفاء الفريجي

بقلم صفاء الفريجي – البصرة 

انتشرت ظاهرة مؤخراً في محافظة البصرة إلا وهي تأجير بعض المساجد والحسينيات الى اصحاب مجالس  العزاء ( الفواتح ) فبدؤا بعض المتولين لتلك المساجد يساومون صاحب مجلس الفاتحة على اموال باهظة مقابل مجلس الفاتحة في داخل المسجد وكأنه المساجد اصبحت (دكاكين) ببيع دين الله من خلال هذه الممارسة الخبيثة واعتقد هذه القصص لايختلف احد معي في طرحها ولكن يبقى دور السلطات المعنية في الشؤون الدينية والأوقاف والحوزة التي خولت بعض رجال الدين على اغلب المساجد في البصرة وهم الذين يحاولون نقل صورة سلبية وسيئة عن تلك المساجد لأبناء المجتمع العراقي حتى اصبح الناس لديهم نفور من ممارسات بعض المعممين والروزخونية اذا كان صاحب العزاء فقير الحال ولايمتلك اموال تكفي لإقامة مجلس الفاتحة وهو بحاجة إلى موقف من تلك المؤسسات  الدينية لاتمام العزاء وانا  اعتقد ان الحوزة والمؤسسات الدينية هي الهدف الاول لخدمة المجتمع ولكن للاسف الشديد غابت الرقابة عن هؤلاء المتسكعين الذين ينتهزون مثل هذه الفرص وفي ذلك الوقت اوجه رسالتي للمعنين بالامر ان يراقبوا هذه الظاهرة الغير حسنة ويحاسبوا من يقوم بتكرارها ولا انسى افراد المجتمع في هذه الرسالة ان يحاربوا تلك الظاهرة المشينة بحق بيوت الله......

اخوتي الاكارم لايطاع الله من حيث يعصا واتذكر قول للشهيد الاول محمد باقر الصدر قدس سره حينما سألوه عن اللفو على الوسط الحوزوي فأجاب قائلا ( حبيبي مو المعمم حرامي لكن الحرامي لبس اعمامة ) ....

واتذكر قول اخر للسيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر قدست روحه الطاهرة حينما جاء اليه شاب ورع وسأله عن وجود الله عز وجل فأجاب باللغة العامية ( حبيبي الخوش ادمي يعرف الله سبحانه والموخوش ادمي لايعرف الله جل جلاله ) وله قول اخر قدس سره ( كل شي غير الاخلاص لله سبحانه وتعالى شيله وذبه بالزباله ) واخيراً لااقول ان الجميع معنين بالامر بل الاعم الاغلب بدؤا على تفشي  تلك الظاهرة ومن الممكن ان يقوم صاحب مجلس الفاتحة بأكرام المتولي على اي مسجد يتم فيه اقامة العزاء.

 

*المقالات المنشورة بأسماء أصحابها تعبر عن وجهة نظرهم ولا تعبر بالضرورة عن وجهة نظر الموقع*

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (0 منشور)

المجموع: | عرض:

إكتب تعليق

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة