النقابة الوطنية للصحفيين في العراق تعرب عن قلقها الشديد على حياة صحفي يعمل في شبكة الاعلام العراقي

عدد القراءات : 472
النقابة الوطنية للصحفيين في العراق تعرب عن قلقها الشديد على حياة صحفي يعمل في شبكة الاعلام العراقي

بغداد (بلاد نيوز - Bilad News) - تقرير: حيدر العامري.

تعرب النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، عن قلقها الشديد على حياة صحفي يعمل في شبكة الاعلام العراقي، بعد تهديده ومنعه من دخول مكتب رئيس الشبكة، من قبل جماعة نشطت مؤخراً ولها جذور وانتماءات سياسية، حسب قوله.

وبحسب بيان صحفي صادر من النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، قال الصحفي في شبكة الاعلام العراقي سيف الخياط في اتصال هاتفي خص به النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، انه "بعد ان التقيت بمجلس امناء شبكة الاعلام العراقي، منعني شخص يعمل في الاستعلامات من دخول مكتب رئيس الشبكة فضل عباس فرج الله، ويدعي ان ذلك الامر صادر من الرئيس"، منوها الى انه "لا يوجد اي قرار من هذا القبيل صادر من رئاسة الشبكة".

واكد الخياط بعد اتصاله بمدير مكتب رئيس الشبكة، انه "هذا الامر ما هو إلا وجهة لجماعة متكونة حديثاً داخل الشبكة، مكوناتها خليط من عناصر حماية المنشاءات الحيوية سابقاً الذين تحولوا الى الملاك المؤقت للشبكة"، مستدركاً بالقول، ان"هذه الجماعات لديها جذور وانتماءات سياسية تحاول ان تملي قراراتها على ادارة ورئيس الشبكة، ومنعي من دخول الشبكة، ومحاولتهم الغاء عقدي، هي اولى املاءاتهم".

واشار الى ان "عضو مجلس امناء الشبكة علي الشلاه اخبرني بان خطراً كبيراً يهدد حياتي في حال دخولي الى الشبكة، اضافة الى انه من الممكن ان اتعرض للضرب من قبل هذه الجماعة داخل المؤسسة التي انتمي اليها واحمل باجها التعريفي".

ونوه، الى انه قدم شكوى في مركز شرطة الصالحية ضد هذه الجهات، من اجل انهاء المضايقات ومحاولة تكميم الافواه التي يتعرض لها الصحفيين داخل شبكة الاعلام العراقي، موضحاً ان "كل ذلك ما هو إلا بلطجة وتخويف للصحفيين".

وتدعو النقابة الوطنية للصحفيين في العراق، رئيس مجلس امناء شبكة الاعلام العراقية باتخاذ قرار لحماية سيف الخياط وزملاؤه، وطرد تلك الجماعة من الشبكة./..(انتهى)

 

Bilad News Agency © 2019

القائمة البريدية

خدمة الاخبار العاجلة